"أبو هاشم": مؤتمر دار الإفتاء العالمي «فاتحة خير لمصر»

قال الدكتور محمد أبو هاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، إن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء المصرية والمقرر عقده الأسبوع المقبل، دليل على الريادة الدينية لمصر في العالم الإسلامي، مضيفًا أن المؤتمر سيكون فاتحة خير لمصر لأنه سيعمل على تأصيل الفتوى وتأهيل ائمة المساجد في الأقليات المسلمة على الفتوى.

وأضاف أبو هاشم، في تصريحات له، أن بعض المفتيين وأئمة المساجد في الغرب يصدرون فتاوي بعيدة عن المنهج الوسطي الأزهري، لكن المؤتمر سيضع حدود لذلك بل سيكون بداية لعدة مؤتمرات أخرى.

وأشار إلى أن فتاوي بعض أئمة المساجد في الأقليات المسلمة تفهم خطأ، وتحول المسلم إلى متعصب بل ينضم للجماعات المتطرفة من الدواعش، لكن هذا المؤتمر سيقطع الطريق على الدواعش في الغرب، ويصحح الفكر المغلوط الذي يصدر من الأقليات.

تجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم والتى يرأسها مفتى الديار المصرية الدكتور شوقى علام ستعقد مؤتمرًا تحت عنوان "التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة" فى 17، 18 أكتوبر الجارى، برعاية الرئيس السيسى ، ووفود دينية لــ80 دولة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا