زوجة الرئيس النيجيري تهدد بعدم مساندته للرئاسة بسبب الحكومة

حذرت زوجة الرئيس النيجيري محمد بخاري زوجها من أنها لن تدعمه في الانتخابات القادمة، إذا لم يعد تشكيل تركيبة حكومته.

وقالت عائشة بخاري في مقابلة مع شبكة بي بي سي البريطانية، إن الرئيس "لا يعرف" معظم المسؤولين الكبار الذين عينهم.

وأشارت السيدة النيجيرية الأولى إلى أن الحكومة قد اختطفت، مشددة على أن "ثلة صغيرة من الأشخاص" كانوا وراء التعيينات الرئاسية.

وقد انتخب بخاري رئيسا للبلاد العام الماضي بعد أن وعد بمكافحة الفساد والمحسوبية في الحكومة.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة النيجيرية أبوجا، نازيرو ميكايلو "إن قرار زوجة الرئيس الحديث علنا عن مخاوفها سيصدم العديد من الناس، لكنه يظهر مستوى السخط على قيادته".

وقال السيدة بخاري في مقابلتها إن زوجها "الرئيس لا يعرف،على سبيل المثال لا الحصر، 45 من 50 من الأشخاص الذين عينهم، وأنا لا اعرفهم أيضا على الرغم من أنني زوجته منذ 27 عاما".

وأضافت أن أناسا لا يشاركون حزب "مؤتمر كل التقدميين" الحاكم رؤيته قد عينوا في مواقع عليا بسبب تأثير "ثلة قليلة من الأشخاص".

وشددت على القول :" قررت بوصفي زوجته، أن الأمور إذا استمرت بهذه الطريقة حتى عام 2019، فإنني لن أخرج وأحشد لأجله مطالبة النساء بانتخابه مثلما فعلت من قبل، لن أفعلها ثانية مطلقا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا