بعد كشف عن لقاءات الإخوان والأمريكان..نبيل نعيم: الجماعة أسست ميلشيات بديلة

علق الشيخ نبيل نعيم مسئول تنظيم الجهاد السابق، والذراع اليمنى لأيمن الظواهرى فى التسعينيات، على الوثائق الأمريكية التى كشفت خطة واشنطن لتفكيك وزارة الداخلية فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسى، وإعادة هيكلتها تحت إشراف خبراء أمن أمريكيين، قبل اندلاع ثورة 30 يونيو، قائلا: "الإخوان كان لديها هدف هو استنساخ تجربة الحرس الثورى فى إيران، أو حماس فى فلسطين".
وأضاف "نعيم" فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "الإخوان كانت تروج لفكرة إعادة هيكلة الجيش ولكن الحقيقة أنها كانت تريد تفكيكها ليحل محلها الميلشيات الإخوانية، مضيفًا:" خيرت الشاطر عندما كان الإخوان فى الحكم، ذهب إلى اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية آنذاك بقائمة أسم تحمل حوالى 3 الالاف إخوانى حاصلين على خريجين من كلية الحقوق، وطالبه بإدراجهم فى أكاديمية الشرطة، إلا أن وزير الداخلية رفض وقتها وقال إن الداخلية لا تقبل أى شباب منتمى لأحزاب أو جماعات لأن ذلك سيؤدى إلى تفكيك الشرطة".
وأضاف "نعيم":" مخطط الإخوان الحقيقى هو تنفيذ المخطط الأمريكى فى المنطقة، ولذلك سعوا إلى تأسيس ميلشيات وحرس ثورى بدلا من الأجهزة الأمنية من أجل السيطرة على الحكم داخل مصر".
وكانت وثائق تابعة لوزارة الخارجية الأمريكية كشفت عن خطة واشنطن لتفكيك وزارة الداخلية فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسى، وإعادة هيكلتها تحت إشراف خبراء أمن أمريكيين، قبل اندلاع ثورة 30 يونيو، وسقوط حكم جماعة الإخوان الإرهابية.
وكشفت الوثائق التى نشرتها صحيفة "فرى بيكون" الأمريكية فى تقرير لها الخميس، عن تفاصيل الدعم الذى قدمته الإدارة الأمريكية، والمرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية ـ وزيرة الخارجية آنذاك ـ هيلارى كلينتون، لنظام الإخوان، والرئيس المعزول محمد مرسى، كما استعرضت محاضر لقاءاتهم الرسمية وغير الرسمية، والعديد من الأسرار التى تم الإعلان عنها للمرة الأولى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا