بعد ارتفاع سعر السيارة 40 ألفاً في ليلة واحدة.. رابطة مصنعي السيارات: "الطلب كتير"

قال اللواء حسين مصطفى، المدير التنفيذي لرابطة مصنعي السيارات سابقًا، إن ارتفاع أسعار السيارات بين يوم وليلة بقدر يتجاوز عشرات الآلآف "ليس بالمفاجأة"، مشيرًا إلى أن أسعار السيارات يقرها سعر الدولار بالسوق المصري، وبحسب سعر الدولار تزداد تكلفة إستيراد السيارات فضلًا عن استيراد قطع الغيار أيضًا، مشيرًا إلى أن هناك طلبا في السوق المصري على شراء السيارات الجديدة وكذلك المستعملة، فلذلك يتم إستيراد السيارات بتكلفة باهظة، وعرضها بالسوق بأسعار عالية.

وأوضح "مصطفى" في تصريح لـ"صدى البلد" أن زيادة أسعار السيارات المستعملة يرجع لزيادة الطلب عليها في ظل قلة استيراد الجديد، فلذلك يرتفع سعر السيارة المستعملة، فضلًا على أن من لديه سيارة قديمة الآن يمتنع عن بيعها مقابل شراء أخرى جديدة، فجميعها أسباب تدعو لزيادة أسعار السيارات المستعملة كما تزداد الجديدة.

وتابع: " استقرار الجنية المصري أمام الدولار ليس حل وحيد لثبات أسعار السيارات، ولكن عودة الاقتصاد المصري من سياحة وتصدير وقلة الإستيراد" ، يسهم في خفض أسعار السيارات الجديدة والمستعملة.

ويذكر أن عدداً من توكيلات السيارات زودت سعر السيارة الواحدة من 30 إلى 40 الف جنيه في يوم واحد كلها من التوكيلات المعروفة و الرائدة في عالم السيارات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا