الشيحى : إلغاء خانة الديانة يوحي للعالم بأن مصر تعاني فتنة طائفية

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور اشرف الشيحي، إنه لن يعلق على رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، بشأن قراره بإلغاء خانة الديانة من تعاملات الجامعة، ولكنه يقيم القرار.

وأضاف الشيحي في تصريحات خاصة لــ" صدى البلد"، أنه لا توجد اي ورقة واحدة بالجامعات المصرية يكتب بها خانة الديانة، مشيرًا إلى أن مسببات القرار لو كانت بسبب شخص لديه توجهات معينة، فيتم محاسبة هذا الشخص.

وتابع الشيحي قائلًا:" إحنا كدة بنصدر مشهد للناس دون قصد أن عندنا طائفية وأن أي ورقة داخل الجامعات يكون الدين جزء من صناعتها وهذا غير صحيح."

واوضح، لا احد يسأل عن الدين، وفتح مثل هذه الموضوعات يثيره اكثر دون داع ، مشيرا إلي ان الدكتور جابر اخ عزيز وله كل التقدير والاحترام.

من جانبه، قال رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، انه لن يتراجع عن قراره بشأن الغاء خانة الديانة، حتى لو تسبب ذلك في إقالته، موضحًا أن الجامعات تتمتع بالاستقلالية.

وكان قد أصدر الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، يوم الثلاثاء الماضي، قرارا بإلغاء خانة الديانة في كل الشهادات والمستندات والأوراق التي تصدر عن الجامعة.

ويشمل القرار الأوراق التي تتعامل بها الجامعة مع طلابها أو العاملين بها أو أعضاء هيئة التدريس أو الهيئة المعاونة أو الغير على أي وجه كان وفي جميع الكليات والمعاهد والمراكز سواء في المرحلة الجامعية أو الدراسات العليا.

وأكد رئيس الجامعة على تنفيذ القرار بدءًا من صدوره في جميع الجهات المعنية بالأمر.

وتنص المادة 53 من الدستور المصري لعام 2014 على "المواطنون لدى القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر".

وكانت محكمة القضاء الإداري بالمنصورة أصدرت، في نهاية عام 2011، حكما بإلزام اللجنة العليا للانتخابات بحذف خانة الديانة من أمام أسماء المرشحين فى الانتخابات البرلمانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا