العنانى يشدد على انتهاء ترميم "الظاهر بيبرس" دون انتظار الجانب الكازاخستانى

قال الأثرى سعيد حلمى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، إنه تم عقد اجتماع بين اللجنة المصرية الكازاخستانية بحث ومناقشة مشروع تطوير وترميم مسجد الظاهر بيبرس .
وأوضح رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هناك تعليمات مشددة من قبل الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، بسرعة السير فى إجراءات ترميم مسجد الظاهر بيبرس، وذلك دون انتظار الجانب الكازاخستناى، حيث سيتم ترميمه على نفقة الجانب المصرى، لحين استعداد الجانب الكازاخستانى.
يذكر أن العمل بالمشروع بدأ فى عام 2007 ثم توقف فى عام 2011، نتيجة استخدام الطوب الوردى فى عمل الدعامات والعقود والذى لا يتناسب مع الطبيعة الأثرية للمسجد، حيث تم الاتفاق على استخدام الطوب الطفلى فى أعمال الترميم وهو أقرب ما يكون للطوبة الأصلية للمسجد، وهذا النوع من الطوب قد تم استخدامه من قبل فى أعمال ترميم مسجد زغلول بمدينة رشيد، كما أن تكلفة العمل بالمشروع تبلغ حوالى 88 مليون جنيه مصرى تم صرف 35% من إجمالى المبلغ حتى الآن بقيمة 31 مليون جنيه، وهو عبارة عن منحة مقدمة من الجانب الكازاخستانى، وتم اعتماد منحة أخرى بنفس القيمة السابقة لاستكمال أعمال الترميم بالمسجد والتى تشمل القبة والمئذنة الخاصة به وذلك بعد الانتهاء من إجراءاتها القانونية فى كازاخستان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا