"إسرائيل" تقاطع "اليونسكو" بعد التصويت لصالح إسلامية القدس

قرر وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم ، تعليق كل نشاط مهني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)؛ بعد تصويت إحدى لجانها على مشروعي قرارين حول القدس.
وقال الوزير الذي يشغل منصب رئيس لجنة اسرائيل لدى اليونسكو، في بيان له :" وفقا لهذا التصويت ستتوقف فورا كل مشاركة ونشاط مع المنظمة الدولية".
وكانت الهيئة الإدارية لمنظمة اليونيسكو، أقرت امس، مشروع القرار الفلسطيني، الذي يؤكد أن الحرم القدسي مقدسات إسلامية لا علاقة لليهود به ، والمسجد الأقصى، موقعًا إسلاميًا مقدسًا ومخصصًا للعبادة.
​وصوتت 24 دولة لصالح القرار مقابل معارضة 6 دول فقط وامتناع 26 عن التصويت وتغيب ممثلي دولتين.
ويطالب القرار إسرائيل بوقف الانتهاكات بحق المسجد، والعودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائما قبل عام 1967.
ندد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشدة بتبني اليونسكو المشروع الفلسطيني - الأردني، معتبرا أنه إنكار للعلاقة بين الشعب اليهودي والحرم القدسي الشريف، قائلا : "اليونسكو اتخذت مرة أخرى قرارا ينطوي على الهذيان حول عدم وجود صلة بين شعب اسرائيل والحرم القدسي وحائط المبكى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا