الصحة توافق على طرح "قلم" جديد لعلاج خصوبة السيدات

وافقت وزارة الصحة على طرح عقار جديد صمم باستخدام الهندسة الوراثية ويتم تناوله عن طريق قلم للحقن الذاتى تحت الجلد بالمنزل، ويتميز بدقة جرعته وسهولة تناوله، وتأثيره الفعال فى علاج خصوبة السيدات.
وأكد الدكتور هشام صالح أستاذ أمراض النساء والتوليد كلية طب جامعة الإسكندرية أن استخدام العقار الجديد وتناوله عن طريق القلم مكن الأطباء من إعطاء جرعات دوائية منضبطه، بينما كان قبل يستحيل ذلك، حيث تكون الجرعات إما زائدة فيحدث أعراض جانبية الواجب تفاديها، أو قليلة فتكون الاستجابة أقل من المتوقعة مشيرا إلى أن استخدام القلم مكن الأطباء من إعطاء أجزاء من الجرعة، وهذا كان مطلب الأطباء منذ مدة، مما أعطى مرونة للطبيب لأن القلم به تقسيم للجرعة تصل إلى 12 ونصف وحدة، وبهذا يضمن الطبيب أن الجرعة التى وصفها هى ما حصلت عليها المريضة بالضبط.
وأشار إلى أن الجرعة تأخذ يوميا تحت الجلد وتستطيع المريضة أخذ القلم معها فى أى مكان بأمان كامل، مؤكدا أن العقار الجديد يستخدم فى تنشيط التبويض عند النساء وتكون نسبة نجاحه مماثله لنسب حدوث الحمل لدى المرأة الطبيعية، كما أنه يستخدم فى التلقيح الصناعى لأسباب عدة سواء تخص الزوج أو الزوجة و نسبة نجاحه تختلف بسبب عوامل أخرى.
وأوضح أن القلم يحتوى على هرمونات تشبه الهرمون البشرى، المحفز لتكوين الحويصلات التى تحتوى على البويضات على سطح المبيض، ويستخدم فى حالة المرأة التي لا يحدث لديها تبويض، وفي حالة الحاجة لاستخدام التلقيح الصناعي الخارجي، أو الحقن بالحيوانات المنوية.
من جانبه قال الدكتور مدحت عامر أستاذ طب وجراحة الذكورة والتناسل كلية طب قصر العينى ، أن أهم ما يميز العلاج الجديد هو ضمان انتظام المريضة على تناوله ولفترات طويلة، نظرا لسهولة استخدام القلم فى أى مكان سواء بالمنزل وخارجه، مما يكون له أثر كبير على تطور شفاء المريض، كما أن الشكل الجديد للعقار يضمن دقة الجرعة بدون زيادة أو نقص، مما يجنب المريض الآثار الجانبية غير المرغوبة سواء من زيادة الجرعة أو نقصها.
وأشار إلى أن كل تطور جديد فى مجال العلاج يعد إضافة يحتاج إليها المريض، لافتا إلى أن علاج العقم هو سلسلة من المعاناة يعيشها المريض، وبالتالى كل تطور يخفف من تلك المعاناة.
وأضاف بأن العلاج الجديد بالنسبة للحالات شديدة العقم يحقق نتائج جيدة، وخاصة لدى الرجال المصابين بنقص فى هرمونات الغدة النخامية، لافتا إلى أن أقل وقت للعلاج باستخدام العقار الجديد هى 3 شهور بالنسبة للرجال، ثم يجرى له فحص سائل منوى للتحقق من مدى استفادته من العلاج.
وفيما يتعلق بالإناث فإنه يستخدم لمدة 12 يوم من بداية الدورة الشهرة إلى اليوم العاشر أو 11، ويظهر نتيجة العلاج خلال 12 يوم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا