الأهالى يرفضون دفن ضحايا مشاجرة عائلتى حمد والصعيدى بالمحلة

تطورت أحداث المشاجرة التي وقعت بين عائلتى حمد والصعيدى في عزبة شيكارة التابعة لمركز المحلة بمحافظة الغربية، وأسفرت عن مقتل وإصابة 5 من عائلة الصعيدى أمس، حيث قطع الأهالى اليوم طريق المحلة – كفر فيالة – الكمالية ومنعوا السيارات من المرور، وأوقفوا سيارات الإسعاف المكلفة بنقل جثامين الضحايا.
كما رفض الأهالي دفن جثامين القتلى وأشعلوا النيران بمنازل المتهمين بقتل المهدى محمد السيد الصعيدى الصعيدى وشقيقه محمد وعمرو الحنفى الصعيدى، وأصروا على هدمها، وتدخلت قوات الشرطة والحماية المدنية فى محاولة للسيطرة على النيران .
وانتقلت القيادات الأمنية وعلى رأسها اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية وقوات أمن إضافية للفصل بين العائلتين في حضور اللواء زكريا عباس حكمدار أمن المحلة وسمنود، واللواء أشرف درويش مساعد مدير أمن الغربية لفرقة شرطة المحلة، والعقيد علاء الغرباوى مأمور مركز المحلة والعقيد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، وقاد اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث الجنائى، حملة لضبط أطراف المشاجرة الهاربين، وهم أدهم وجيه حمد، السيد الجمل حمد، مصطفى الجمل حمد، بدير بدير حمد
وفى محاولة لتهدئة الموقف تم استخدام لودر لإزالة بعض المباني المخالفة، واستدعى اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية دقاق لتنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لمنازل المتهمين.
الأحداث بين العائلتين ليست جديدةً، فقبل عام تحرش أحد الأشخاص من عائلة المجني عليهم "الصعيدي" بالتحرش بسيدة من عائلة المتهمين "حمد" ونشبت مشاجرة بين العائلتين استخدموا فيها الأسلحة النارية، وأسفرت عن مقتل والدة المجني عليهم الأول والثانى بطلق ناري بالصدر وتم تقديم المتهمين من عائلة حمد للمحاكمة وسجن 6 منهم.
ووتدخلت أطراف أخرى للحل بين العائلتين وأسفرت النتائج عن دفع أسرة "حمد" دية قدرت بفدان أرض للمجني عليهم في ذلك الوقت.
وبعد مرورو عام على الواقعة حدثت معايرة بين الطرفين أمس، وطلبت عائلة "حمد" من "الصعيدي" التنازل عن الواقعة والتصالح للإفراج عن المحبوسين، لكن " الصعيدي رفضت، ونشبت مشاجرة بين العائلتين أسفرت عن مقتل وإصابة 5 من عائلة الصعيدى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا