ترامب يهين النساء وابنته تدعمهن عبر الإنترنت.. "يخلق من ضهر الفاسد عالم"

إيفانكا دونالد ترامب البالغة من العُمر 34 عاماً والتى تتولى منصب نائب الرئيس التنفيذى فى شركة والداها وكذلك عضو فى إدارة فنادق ترامب، سيدة الأعمال الصغيرة التى لفتت انتباه العالم، ففى الوقت الذى يهين فيه ترامب النساء وهو ما ظهر بقوة فى التسجيل الفاضح له، كانت إيفانكا تلعب دوراً محورياً وجاد فى حياتهن من خلال هذا موقعها الخاص الذى أسسته قبل سنوات.

موقع ابنة ترامب
"تقديم الدعم لكل النساء العاملات" هكذا أعلنت فى أكثر من حوار صحفى لها، أنها ترغب فى أن تساعد النساء أينما كانوا فى صنع حياة خاصة لهن، حياة يعتمدن فيها على أسلحتهن الشخصية، لكى يحققن أحلامهن بكل قوة ودون حاجة إلى شخص أخر يقدم لهن يد المساعدة، لأنهن قادرات على تحقيق أى شئ حتى لو كان مستحيل، هذا فى الوقت الذى يهين فيه والداها ليل نهار النساء ظهر أخرها فى التسجيل الفاضح الذى سُرب له قبل أيام، هو يهين المرأة وهى تدعمها.
إيفانكا ترامب، امرأة تحمل على عاتقها إلهام النساء فى كل مكان، وإعطائهن فرصة جديدة للحياة، ولهذه الأسباب قررت إيفانكا أن تؤسس موقعها الخاص لتعزيز النساء بالمهارات والخبرات المختلفة، تخاطب فيه هذه المرأة العاملة التى تحمل على عاتقها الكثير من التفاصيل المرهقة، أرادت إيفانكا أن تقدم من خلال هذا الموقع ما يساعد المرأة على الحياة والحب والسعادة والعيش بطريقة صحيحة وصحية كذلك.
لم يكن هذا الموقع هو بداية سطوع نجمها، بل كان لها تاريخ طويل مع العمل كعارضة أزياء، حيث كان أول عرض لها فى 1997 وقت أن كان عُمرها 17 عاماً، ومنذ ذلك التاريخ عرفت طريقها إلى الشهرة، وتعاونت مع كبار دور الأزياء على رأسهم "فيرساتشى"، كما عملت إيفانكا كواجهة إعلانية لعلامات تجارية مثل "تومى هيلفيجر"، وفى 2007 تم اختيارها من ضمن أفضل 99 امرأة فى العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا