معلومات مثيرة عن سائق «التوك توك» الذي هز عرش الحكومة

حصد سائق “توك توك”، مشاهدات بالملايين على “يوتيوب”، بعد شكواه من الأوضاع في مصر، وجعل رئيس الوزراء يبحث عنه للقائه.
وكان السائق، قد قال في حوار مع اﻹعلامي عمرو الليثي، “دولة لها برلمان ولها مؤسسات عسكرية وأمنية داخلية وخارجية و20 وزارة، حالها يبقى بالوضع والشكل ده.. أزاي”
وكشفت شبكة “العربية”، معلومات مثيرة لا تعرفها عن السائق..
1- اسمه مصطفى عبدالعظيم الليثي، يقيم في مساكن الشباب بمدينة 6 أكتوبر جنوب القاهرة، في شقة صغيرة ومتواضعة مساحتها 55 مترًا، وهو متزوج ولديه ولدان وزوجته تعاني من عدة أمراض.
2- مصطفى البالغ من العمر 35 عامًا، اختفى وغادر شقته، منذ صباح الخميس.
3- رفض شقيقه وخاله وجيرانه الإفصاح عن مكانه لغالبية الصحفيين الذين توافدوا لمقابلته، عقب انتشار قصته، وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع كلماته، التي انتقدت الحكومة المصرية وعبرت عن هموم المواطنين من الغلاء وارتفاع الأسعار ونقص بعض السلع الأساسية؛ مثل السكر والأرز.
4- أحد جيران السائق أكد لـ”العربية”، أن مصطفى ليس إخوانيًا كما روج البعض، وقدم مع شقيقه من محافظة سوهاج للعمل في القاهرة، وأقام في منطقة روض الفرج، ثم انتقل مؤخرًا للسكن والعمل في مدينة 6 أكتوبر.
5- أحد الجيران، قال إنه يعاني جراء غلاء المعيشة وارتفاع إيجار الشقة التي يسكن بها، إضافة لمصاريف أولاده وعلاج زوجته المريضة، ويعمل على توك توك، يشاركه فيه شقيقه ويدعى سعد.
6- جيران مصطفى، قالوا إنه لم يكمل تعليمه، وأعربوا عن اندهاشهم من جرأته في طرح رأيه بمثل هذه الصورة، التي ألهبت مشاعر المشاهدين، مؤكدين أنه ليس منتميًا لأي تيار سياسي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا