بالصور.. طفل يولد بلسان أكبر من فمه واستئصال 15 سنتيمترا لإنقاذ حياته

كشف تقرير قدمه الموقع البريطانى "ديلى ميل" عن تفاصيل ولادة طفل بمرض وراثى نادر يصيب طفلا من بين كل 14000 طفل فى جميع أنحاء العالم، يطلق عليه الأطباء اسم متلازمة "بيكويث فيدمان" وهو اضطراب فرط تكوين ويمكن أن يؤثر على جميع أجزاء الجسم أو عضو واحد منها.
وبعد إصابته بالمتلاومة ولد "بيزلى موريسون جونسون" من ولاية "ساوث داكوتا" الأمريكية بلسان كبير الحجم نظرًا لحالة وراثية نادرة تقف عائقا أمام قدرته على التنفس بشكل طبيعى، وكان بحاجة دائمة للمساعدة عن طريق التنفس الصناعى حتى لا يختنق.
وتحكى والدته قائلة: "كان حجم لسانه أكثر من ضعف حجم فمه وهو ما كان يصيبه بالاختناق لعدم قدرته على التنفس فضلاً إلى عدم الرضاعة له، وكان الأطباء يقوموا بتغذيته عن طريق أنابيب موصله بالمعدة حتى عمر الـ6 أشهر، وكان يمكن أن يجرى علمية لإزالة جزء من لسانه الذى كان ينمو كلما مرت الأيام عليه مثل باقى أعضاء الجسم".
وتابعت: "قام الأطباء بإزالة ما يزيد عن 15 سم من اللسان، وبعد التئام الجروح استطاع طفلى الابتسامة أخيرًا وتناول اللبن بصورة طبيعية، وحاليا "بيزلى" يبلغ من العمر 16 شهرا واستطاع التحدث بكلماته الأولى".
وأشارت الأم إلى أن الأطباء كانوا يخشون أن تؤثر هذه الحالة على الأجهزة التنفسية ما يؤدى إلى إصابتها بالخنق، وأضافت: "وصف الأطباء حالة طفلى على أنه واحد من أكبر الألسنة التى شاهدوها فى العالم".
ووفقًا لتقديرات العلماء والباحثين، فالأطفال الذين يعانون من هذه الحالة لديهم فرصة من 7 إلى 25% للإصابة بالأورام السرطانية، ويفضل إجراء اختبارات دم لهم كل 3 أشهر للكشف المبكر وخفض مستويات الخطر لديهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا