فى منافسات الجولة التاسعة من الدورى الفرنسى.. نيس يسعى لمواصلة البداية التاريخية أمام ليون.. موناكو يحاول لتضييق الخناق على المتصدر.. وسان جيرمان يواجه نانسى فى رحلة التأقلم على أسلوب المدرب الجديد

يسعى مدرب نيس متصدر الدورى الفرنسى، السويسري لوسيان فافر، تجنيب فريقه الخسارة الأولى عندما يستضيف أحد فرق الوزن الثقيل "ليون" اليوم، الجمعة فى التاسعة إلا الربع بافتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسى.
وحقق نيس الذي استغنى عن 14 من لاعبيه السابقين وضم 13 بدلا عنهم، 6 انتصارات وتعادلين في المراحل الثمانى الأولى، ويتصدر الترتيب برصيد 20 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام موناكو الذي تنتظره موقعة صعبة مع مضيفه تولوز، صاحب المركز الرابع وأحد الفرق المستقرة حتى الآن.
وحقق نيس أفضل بداية منذ موسم 1975-1976 حين أنهى البطولة فى المركز الثاني"، وقال فافر: "لا نفكر بذلك الإنجاز وإنما ينصب تركيزنا على مباراة ليون ولا شىء آخر".
وأضاف المدرب السويسرى: "لا نفكر إلا بالنقاط الثلاث ونأخذ الأمور في كل مباراة على حدة، إنه الحل الأفضل برأينا"، مؤكدا "سنواجه فريقا جيدا، ليون كان البطل لسنوات عدة متتالية (7 مرات من 2002 الى 2008)، وهو يملك عددا لا بأس به من اللاعبين الدوليين".
وسيستفيد فافر من شطب البطاقة الصفراء الثانية التي نالها المهاجم الإيطالى المشاكس ماريو بالوتيللي في المباراة ضد لوريان والتى كانت ستحرمه من المشاركة مع فريقه ضد ليون صاحب المركز الخامس برصيد 13 نقطة، وسجل بالوتيلي 5 أهداف في 3 مباريات لعبها بعد قدومه إلى نيس من ليفربول الإنجليزي.
ويدخل ليون المباراة على خلفية فوزه على سانت إتيان 2-0 فى المرحلة السابقة.
موناكو يسعى لتضييق الخناق على المتصدر
وفى المباراة الثانية، لم يستعد موناكو الذي حقق نتائج لافتة، مهاجمه الكولومبى راداميل فالكو الذي سيخضع اليوم لفحص خاص بالأعصاب قد تتوقف عليه إمكانية مشاركته ضد تولو.
وقال البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو الذى فاز على مضيفه متز 7-0 فى الجولة السابقة، تعليقا على اللقاء ضد تولوز "الاحصائيات تبقى إحصائيات فى كرة القدم، إنها مباراة جديدة ضد فريق حقق بداية قوية حتى الآن فى البطولة، إنه فريق منظم جدا ويملك لاعبين جيدين فى صفوفه".
حامل اللقب يسعى للتأقلم على أسلوب المدرب الجديد
ولا يزال باريس سان جيرمان بطل المواسم الأربعة السابقة وصاحب المركز الثالث حالياً بفارق 4 نقاط عن نيس، فى فترة تأقلم على أسلوب مدربه الجديد الإسباني أوناى إيمرى.
ويعوّل إيمرى خصوصا على المهاجم الأوروجويانى إدينسون كافانى الذى سد بتسجيله 8 أهداف الفراغ الناجم عن رحيل الهداف السويدى زلاتان إبراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد، وهو مرشح لرفع غلته في المباراة ضد نانسى غداً، السبت.
بينما يتعين على ليل المتعثر هذا الموسم تحقيق الفوز الثانى على التوالى بعد الفوز الأول على نانسى 1-0 الذى جعله يتخلى عن المركز الأخير، عندما يحل ضيفا على جانجان صاحب المركز العاشر.
وسيحاول مرسيليا المتعثر بدوره فى المركز الـ14 استغلال الحالة المعنوية السيئة لضيفه متز بعد الخسارة القاسية أمام موناكو، لتحسين موقعه على لائحة الترتيب، يوم الأحد القادم.
ويلعب السبت أيضا باستيا مع أنجيه، ولوريان مع نانت، ومونبلييه مع كان، والأحد رين مع بوردو، وسانت إتيان مع ديجون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا