"برلمانية الحركة الوطنية": ننتظر تقييم أداء الحكومة فى ديسمبر قبل استجوابها

قال محمد بدراوى، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، إنه سيعيد تقديم استجوابه إلى مجلس النواب، والمطالبة بسحب الثقة من الحكومة، مرة أخرى خلال دور الانعقاد الثانى، حال استمرار سياسات الحكومة الاقتصادية المتخبطة، وذلك عقب سقوط استجوابه الذى سبق وتقدم به خلال دور الانعقاد الأول، وسقط بانقضاء دور الانعقاد حسب لائحة البرلمان.
وأوضح وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، لـ"اليوم السابع" أنه سيعطى الحكومة فرصة خلال الـ3 أشهر المقبلة، لإعادة النظر فى سياساتها وإصلاحها، وأن قراره بإعادة تقديم الاستجواب سيتوقف على تقييم أداء الحكومة خلال الأشهر المقبلة، كتقييم ربع سنوى، وقبل إنقضاء العام المالى الحالى 2016-2017، مؤكدًا أنه سيعيد تقديم الاستجواب، فى حالة عدم وجود أى تغييرات ملموسة فى السياسة الاقتصادية والنقدية للحكومة.
جدير بالذكر أن النائب محمد بدراوى، كان قد تقدم باستجواب للحكومة، مطالبًا فيه بسحب الثقة من رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزراء المجموعة الاقتصادية، والصحة، والتموين والتجارة الداخلية، ووزير التربية والتعليم، بسبب ارتفاع معدل التضخم الذى أدى إلى ارتفاع الأسعار، وكذلك من أجل التدهور الذى وصلت إليه البلاد نتاج لسياسات الحكومة المالية والنقدية المتخطبة وغير المدروسة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا