وكيل التعليم بكفر الشيخ: الزيارات المفاجئة هدفها كشف الفساد تحذير المقصرين

شدد صلاح عثمان، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ خلال لقاءه بمديرى الادارات التعليمية "مساء أمس الخميس، على أهمية توخى الحذر و تحرى العدل فى توزيع المعلمين وتنفيذ ما ورد فى النشرة لسد العجز.
وهدد وكيل تعليم كفرالشيخ بتحويل المقصرين للتحقيق لعدم تنفيذ النشرات في جميع المراحل، وسيمهلهم ليوم الإثنين القادم وسيرفع الأمر لمحافظ كفر الشيخ، مطالباً بالجراءة في اتخاذ القرارات، محذراً من الشللة في الإدارات التعليمية.
وأضاف وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ نعاني من انتشار الفساد فى جسد التعليم على جميع المستويات، من بعض الموجهين وبعض المعلمين وبعض الإداريين، مؤكداً إن الطالب هدفنا الأسمى نعمل من أجله ومن أجل رقى مصر،وعبر وكيل الوزارة عن استياه من موقف الكتب فالبيانات بالمخازن مختلفة عن البيانات بالمدارس عن وصول واستلام الكتب .
وقال وكيل وزارة التعليم بكفر الشيخ ، لابد من اختيار أعضاء المتابعة بدقة ، مؤكداً إن تعليم كفرالشيخ إنفرد بتعديلات القرار ٢٠٢ لصالح المعلمين من النقل لندب يومين مع قضاء الاجازة الصيفبة في نهاية العام .
وقال وكيل الوزارة ، إن نواب الشعب لهم كل الاحترام والتقدير ونطالبهم بمعاونتنا فى مواجهة التحديات، مؤكداً إن اللجان التى نقوم بها لا تتصيد الاخطاء ونتابع المدارس بالسلوك المنهجى ، ولن نكون كما يقولون غربال جديد وله شده وستستمر الزيارات المفاجئة أيام الأحد والثلاثاء. والخميس،واجبى بذل قصارى جهدى كى يرضى عنى ربى وارضى أهالي كفرالشيخ، مطالباً مديري الإدارات بالتعاون مع المجتمع المحلى ومؤسساته للاستفادة منه فى مساعدة غير القادرين من الطلاب شريطة أن تكون الجمعيات رسمية ومعتمدة.
أضاف عثمان ، إنه طالب مديري الإدارات التعليمية بالنزول للمدارس لمتابعة طابور الصباح وتحية العلم الوطنى ، والتأكد من استخدام المدارس للالات الموسيقية في حالة عدم تواجدها سيتم توفيرها ، مطالباً مديري الادارات أن يكونوا مسافة واحدة من الجميع ولا يقربوا إليهم من يسحب البساط منه ويوهم الاخريين بأنه صاحب القرار.

وكيل وزارة التعليم بكفر الشيخ

جانب من الإجتماع

وكيل وزارة التعليم بكفر الشيخ يحذر المقصرين

صلاح عثمان وكيل زارة التعليم بكفر الشيخ يعبر عن غضبه من المقصرين

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا