التعليم تقرر إنهاء النظام القديم بالثانوية العامة.. وتسمح للطلاب الذين لم يستنفدوا بالتقدم للامتحانات الدخول على نظام المنازل بعد نجاحهم فى الثانى الثانوى.. مصادر: 64 طالبا ودعوا الثانوية العامة

أصدر الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم قرارا وزاريا، بإنهاء النظام القديم لامتحان شهادة اتمام الدراسية الثانوية العامة والذى كان معروفا بنظام المرحلتين، بانقضاء امتحانات العام الدراسى 2015،2016.
وحصل "اليوم السابع" على تفاصيل القرار، حيث نص على أن ينتهى العمل بالنظام القديم للثانوية العامة (نظام المرحلتين أو نظام العامين) بنهاية العام الدراسى 2015/2016، ويكون الطلاب المتقدمون لأداء امتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة على النظام القديم (نظام المرحلتين) فى العام الدراسى 2015/2016 هو العام الأخير لهم على هذا النظام.
وأوضح القرار أن الطلاب الراسبون فى امتحان الثانوية العامة على النظام القديم "نظام المرحلتين" العام الماضى وما قبله، والطلاب الذين لم يتقدموا لأداء امتحان الثانوية العامة على النظام القديم العام الماضى، والذين لم يستنفذوا عدد مرات التقدم للامتحان وفقا للقانون 160 لسنة 1997، يسمح لهم بالتقدم للامتحان على النظام الحديث المعروف بنظام المرحلة الواحدة أو السنة الواحدة "اعتبارا من العام الدراسى الحالى 2016 / 2017".
واشترط القرار على الطلاب الذين يلتحقون بالنظام الحديث للثانوية العامة أن يجتازوا امتحان الصف الثانى الثانوى العام، ويكون تقدمه من الخارج بنظام المنازل، وفى حالة نجاحه يستمر على نظام المنازل.
وأكد القرار أنه يحق لهؤلاء الطلاب الذين يؤدون الامتحانات على النظام الحديث بعد نجاحهم فى الصف الثانى الثانوى العام لن يختاروا الشعبة التى يرغبون فى الدراسة بها، دون التقيد بالشعبة التى كانوا يدرسوا بها على النظام القديم، على أن تسرى عليهم أحكام القانون رقم 20 لسنة 2012 وكافة الأحكام التى تسرى على طلاب النظام الحديث فى هذا الشأن.
وفى سياق متصل كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن ما يقرب من 65 طالبا وطالبة ودعوا الثانوية العامة ولا يحق لهم دخول الامتحانات خلال السنوات المقبلة، موضحة أن هؤلاء الطلاب استنفذوا عدد مرات التقدم للامتحانات.
وأوضحت المصادر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هؤلاء الطلاب يجوز لهم طبقا للقانون أن يغيروا مسارهم التعليمى بالالتحاق بالتعليم الفنى، مؤكدة أنه لن يتم حرمان أى طالب من حقه فى التعليم كحق كفلة الدستور والقانون لجميع الطلاب.
وأشارت المصادر إلى أن الطلاب الذين كانوا يدرسون على النظام القديم وسوف يختبرون السنوات المقبلة على النظام الحديث نظام السنة الواحدة عددهم قليل، لافتة إلى أن الاختبارات العام الدراسى الحالى تتم وفق النظام الحديث فقط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا