ناشطة حقوقية: بيان حزب النور عن سوريا محاولة لتحويل القضية لأزمة طائفية

قالت داليا زيادة، الناشطة الحقوقية، إن حزب النور يحاول منذ نشأته أن تكرر سيناريو الإخوان فى كل فصوله، وأهمها لبس قناع الدين لتحقيق مكاسب سياسية .
وأضافت زيادة، فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن البيان الصادر عن حزب النور بشأن سوريا، ومطالبته بدعم المعارضة السورية المسلحة، ما هو إلا صفحة جديدة تضاف إلى سجلهم الأسود، فهم من سبق وأيدوا الإخوان .
واستطردت الناشطة الحقوقية: "أن يعلن حزب داخل مصر أنه سيقوم بتسليح ما أسماهم خطأً المعارضين فى سوريا، فهذا إعلان واضح بأنهم تنظيم إرهابى وحولوا القضية إلى قضية طائفية تماماً، وهذا سيجر المنطقة كلها لمشاكل لا داعى لها ".
وطالبت زيادة بضرورة اتخاذ إجراء تجاه حزب النور بعد هذا البيان، متابعة: "سبق وطالبنا فى حملة شعبية بحل حزب النور بصفته حزب ديني، والمسألة ما زالت منظورة أمام القضاء حتى الآن، وأعتقد آن الآوان للحكم فيها، وتخليص مصر والعالم العربى من شر هذا الكيان، الذى يرتدى قناع الإسلام وهو بعيد كل البعد عن أبسط مبادئه، وهى أن "يسلم الناس من لسانه ويده ."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا