الإسماعيلى يستدرج النصر للتعدين فى "نزهة" كروية

يلتقي في الرابعة والنصف عصر اليوم الجمعة فريق الإسماعيلي مع نظيره النصر للتعدين على استاد الإسماعيلية ضمن منافسات الأسبوع الرابع لمسابقة الدوري العام، في مباراة قوية يسعي خلالها الدراويش لاستعادة نغمة الانتصارات التي افتقدها في المواجهة الأخيرة أمام طلائع الجيش قبل توقف الدوري بسبب مباراة المنتخب الوطني أمام الكونغو بتصفيات كأس العالم.
يتطلع الإسماعيلي إلى الخروج بالثلاث نقاط من مواجهة اليوم التى تُعد "نُزهة" كروية ويرغب الدراويش للوصول إلى النقطة السابعة التي ستحسن موقفه في جدول ترتيب الدوري بعد توقف رصيده عند 4 نقاط جمعهم من الخسارة أمام الأهلي والفوز على الإنتاج الحربي والتعادل مع طلائع الجيش.
واستغل الجهاز الفني للإسماعيلي فترة توقف الدوري في معالجة الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في الجولات الثلاثة الماضية وحل أزمة العقم التهديفي التي عانى منها الدراويش منذ بداية الموسم الجاري، حتي يتفادى تكرارها في المباريات القادمة التي يحتاج فيها الدراويش أكبر قدر من النقاط من أجل المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم والعودة للمشاركة في البطولات الأفريقية.
واستغل العمدة فترة توقف الدوري في تجهيز عدد من اللاعبين مثل أحمد الصعيدي لحل أزمة العقم التهديفي للمهاجمين ومحمود عبد العزيز ومحمد عادل جمعة وباهر المحمدي، باعتبارهم لم يشاركوا مع الدراويش منذ انطلاق المسابقة ويتطلع الجهاز الفني إلى منحهم فرصة المشاركة في المباريات.
وشاهد الجهاز الفني ولاعبو الإسماعيلي مباراة النصر للتعدين الأخيرة أمام الزمالك لدراسة الفريق جيدا ومعرفة طريقة لعبه والعناصر مصدر القلق بصفوفه، حتي يتسنى للاعبيه إيقاف خطورة الضيوف وتحقيق الفوز.
علي جانب آخر، يدخل النصر للتعدين اللقاء بروح مختلفة بعدما استغل فترة توقف الدوري في معالجة الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المباريات الماضية وتسببت في تعرضه لثلاث هزائم متتالية تعجل بمشوار استمراره في الدوري الممتاز ومعاناة شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية مبكرا.
وحفز حمادة رسلان المدير الفني للتعدين لاعبيه وطالبهم بضرورة التحرر وعدم التخوف من اللعب تحت الأضواء وأن يكونوا ندا قويا للمنافس وألا ييأسوا حال دخول مرماهم هدفا مبكرا وأن يقاتلوا حتى الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا