نتانياهو يهاجم اليونسكو بعد إقرار مشروع يعتبر الأقصى مكانا مقدسا للمسلمين

وجه رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو، انتقادات الى منظمة التربية والعلوم والثقافة اليونسكو بسبب عقدها جلسة تصويت يوم الخميس، تتعلق بـ"فلسطين"، معتبرا أن الوكالة التابعة للامم المتحدة فقدت شرعيتها .
وتم اعتماد نصوص مشروعى قرارين قدمتهما دول عربية عدة، فى جلسة لإحدى اللجان فى اليونسكو، مع 24 صوتا مؤيدا وستة أصوات معارضة وامتناع 26 وغياب اثنين، وفقا لمختلف المشاركين فى النقاش .
ويهدف مشروعا القرارين حول "فلسطين " الى "الحفاظ على التراث الثقافى الفلسطينى وطابعه المميز فى القدس الشرقية" بحسب نسخة تلقتها وكالة فرانس برس .
وهذه العبارات المصحوبة بإشارة الى اسرائيل باعتبارها "قوة احتلال"، هى نفسها التى استخدمت فى قرار اتخذه منتصف ابريل المجلس التنفيذى لليونسكو، ومقره باريس .
وكانت اسرائيل قد أعربت عن أسفها وقتذاك لأن ذلك القرار "ينكر العلاقة التاريخية بين الشعب اليهودى وجبل الهيكل" وخصوصا بسبب استخدامه المصطلح العربى للمكان .
وخلافا للنص الذى أقر فى إبريل، فإن القرار الجديد "يؤكد أهمية مدينة القدس القديمة وأسوارها للديانات السماوية الثلاث" وفق ما اشار مصدر دبلوماسى فلسطيني .
غير أن نتانياهو اعتبر الخميس أن القرارين الجديدين ينكران علاقة إسرائيل بجبل الهيكل. وأوضح "القول بأنه لا توجد علاقة لإسرائيل بجبل الهيكل والكوتيل (حائط البراك)، هو كالقول إن الصينيين لا علاقة لهم بسور الصين، وأن المصريين لا علاقة لهم بالأهرام ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا