مكتبة الإسكندرية تصدر الكتاب التذكارى "مجلس النواب المصرى"

صدر عن إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية كتاب "مجلس النواب المصرى" الذى يأتى بمناسبة الاحتفال بمرور 150 عامًا على نشأة البرلمان المصرى عام 1866.
وأفاد بيان صحفى صادر عن مكتبة الإسكندرية بأن الكتاب التذكارى يأتى ضمن سلسلة «ذاكرة مصر المعاصرة» ويضم مجموعة نادرة ومتميزة من الصور والوثائق الخاصة بالحياة النيابية والدستورية فى مصر منذ عام 1866 حتى عام 2016، كما يضم الكتاب بين صفحاته مزيجًا فريدًا من العمل التاريخى الوثائقى والبحث العلمى.
وسلطت مكتبة الإسكندرية، فى كتابها "مجلس النواب المصرى" - الضوء على المؤسسة التشريعية فى مصر الممثلة فى مجلس النواب المصرى وتقديم كتاب التوثيقى التذكارى تم فيه رصد تطور الحياة النيابية المصرية، وتناول مجلس النواب المصرى والدور الذى لعبه ولا يزال فى الحياة السياسية المصرية.
وقد أهدى فريق عمل الكتاب بمكتبة الإسكندرية "مجلس النواب المصرى" إلى روح المرحوم الدكتور يونان لبيب رزق، مؤرخ مصر العظيم والذى أشرف بنفسه على الفصول التاريخية به.
تجدر الإشارة إلى أن البرلمان المصرى يعد أقدم مؤسسة تشريعية فى العالم العربي، والتى بدأت مع النظم التمثيلية الشورية منذ تولى محمد على للحكم ووضعه للائحة الأساسية للمجلس العالي، حيث كانت تجربة من ضمن المحاولات الأولية التى ظهرت فيها أولى التجارب النيابية، لتنظيم العلاقة بين الحاكم والشعب إلى أن جاء الخديوى إسماعيل فى 22 أكتوبر 1866 ليقوم بإنشاء أول برلمان نيابى تمثيلى بالمعنى الحقيقى وهو "مجلس شورى النواب" وفق النمط الغربى الحديث فى إقامة المؤسسات التشريعية المنتخبة والتى تقوم بتمثيل جمهور الناخبين والتعبير عن مصالحهم فى مواجهة السلطة التنفيذية، وذلك من أجل إقامة الحياة النيابية السليمة التى تعبر تعبيرًا حقيقيًا عن مصالح وتطلعات الشعب المصرى بمختلف فئاته وطوائفه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا