استشاري تعديل سلوك:الجرين كارد تجعل طالبيها مسحورين بأمريكا

قال الدكتور أحمد فخري، استشاري تعديل السلوك بجامعة عين شمس، إن عملية السعي للحصول على الجرين كارد للهجرة العشوائية لأمريكا تعتبر انتحار قومي موضحا أن الأمر يعيد نفسه مرة أخرى خاصة وأن هؤلاء ليس لديهم فرص عمل تنتظرهم تحقق الاحلام السحرية التي يرونها على شاشات التلفاز.

وأضاف"فخري" في تصريح لـ"صدى البلد" أن عمليات الهروب نحو احلام خيالية بدول أخرى تجعلهم شبه مسحورين بالغرب وأن الابواب سوف يتم فتحها أمامهم، وكأن الدول الأخرى تغدق على المواطنين الاموال، وأشار إلى أن من يحاولون البحث عن الهجرة العشوائية لأمريكا يغلب على تفكيرهم المثل القائل"ايه اللي رماك على المر الأمّر منه" وذلك لأنهم لا يستطيعون تطوير أنفسهم للتعامل مع الحياة وبالتالي يكون لديهم أمل كبير وشعور ذائف وأن الابواب تفتح لهم في الوقت الذي يصدر فيه الاعلام الغربي فكرة الحلم بالسفر لأمريكا.

وأوضح أنه على الراغبين في الهجرة أن يكون لديهم مؤهلاتهم علمية ومهاراتهم الشخصية للتغلب على المشكال حتى يستطيعوا تحقيق نجاح في مجتمعات ناجحة، لأن عكس ذلك سوف يعمل في المهن الهامشية وبالتالي يعيش حد الكفاف.

وتابع، أن امريكا تنتشر فيها البطالة بنسب عالية وان الاسبقية لمن يجيد مهارات عالية اذ لابد أن يتم تحديد الهدف من السفر لأن هذه الدول لها نظام معين لأنها لا تقبل باستقبال أحد ليكون عالة عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة "سين ميرفى" قد كشف خلال مؤتمر صحفي اليوم الذي عقد بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة عن أن سبعمائة وخمسين ألفا 750 ألفا من المواطنين المصريين تقدموا للحصول على تأشيرة للهجرة العشوائية إلى الولايات المتحدة فى عام 2016.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا