بالصور.. طفل يحارب مرضًا نادرًا يسبب شكلاً "غير منتظم" للجمجمة

ولد "برافى دارى" بمرض نادر يطلق عليه العلماء اسم متلازمة "آبير" تسبب مضاعفة حجم رأسه واندماج عظامها معًا وهو ما يجعل الرأس لا تنمو بشكل طبيعى من بداية تكوينها داخل الرحم بالإضافة إلى نمو أصابع اليد والقدمين بطريقة غير منتظمة.
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" رحلة "برافى" المرضية مع متلازمة "آبير"، فالطفل يبلغ من العمر 6 أعوام وقد تم تشخيص حالته من اللحظة الأولى لولادته نتيجة تغير شكل تكوين الجمجمة، لأن الإصابة بهذه المتلازمة تؤدى إلى نمو غير طبيعى للجمجمة بما فى ذلك العيون والأنف والفم، وهو ما أدى عدم قدرته على التنفس.
تحكى والدة "برافى" قائلة: "خضع طفلى منذ ولادته لـ20 عملية لتقليل صعوبات التنفس، ونتيجة لحالته النادرة تكسرت عظام ورأسه ما أدى إلى تجبيسها بإطار معدنى حتى لا تتدهور حالته، ورغم توقع الأطباء عدم استطاعة "برافى" مقاومة هذا المرض النادر إلا أنهم وصفوه مؤخرا بالمقاتل، فهو يحارب مرضا نادرا يصعب على الأطباء والباحثين السيطرة عليه".
وتابعت: "بعد نجاح العملية تأكد الأطباء أن المخ سينمو مرة أخرى بشكل طبيعى، ولكن علينا حاليًا التغلب على مشكلة الكلام فهو كان يتحدث بلغة الإشارة ولكن حاليًا سنلتحق بجلسات خاصة حتى ندخله فى دائرة الكلام".
وفسر الأطباء حالة "برافى" على أنه مصاب بمتلازمة "آبير" وهى نادر الحدوث تظهر على طفل واحد من بين كل 100 ألف مولود، ويعانى المصابون بها بعيون منتفخة وتكوين غير طبيعى للأنف والفم والأسنان، وتؤثر هذه المتلازمة على أصابع اليدين والقدمين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا