حكاية "الروج الأحمر" من مكياج كليوباترا إلى نجمات هوليوود.. إليزابيث الأولى لم تقاومه رغم سمعته السيئة فى القرن 16.. وتم حظره فى القرن الثامن عشر لتسببه فى إغواء الرجال.. وإعادته السينما للانتشار

الأنوثة الصارخة والجمال هى المعانى التى تخطر ببالنا فورًا حين نشاهد طلاء الشفاه الأحمر، وبالطبع نفتكر فورًا فى مارلين مونرو.
نجاح "الروج الأحمر" فى الاستقرار على عرش مستحضرات التجميل رغم تغير الموضة بجنون من وقتٍ لآخر، وتمكنه من الاستمرار فى المقدمة بين غيره من الألوان والتقاليع من قديم الزمن حتى الآن يجعلنا نشعر بالكثير من الفضول تجاه تاريخه، متى ظهر للمرة الأولى وكيف كانت صورته قديمًا؟
الروج الأحمر فى مصر القديمة
تبدأ هذه الرحلة مع تاريخ "الروج الأحمر" من مصر الفرعونية حسبما قالت مجلة "مارى كلير" للموضة فى تقرير لها، وذكرت أن النساء والرجال قديمًا فى بلاد ما بين النهرين كانوا يلونون شفاههم باستخدام مسحوق الأحجار الكريمة للحصول على ألوان متنوعة للشفاه.
وبعد فترة وجيزة، وفى مصر القديمة عرف عن الملكة كليوباترا أنها كانت تسحق الحشرات وتستخدم دمائهم للحصول على اللون القرمزى المفضل لها لطلاء الشفاه.

كيت بلانشيت فى دور الملكة إليزابيث الأولى
الروج الأحمر فى القرن السادس عشر بإنجلترا
فى إنجلترا ظهر أحمر الشفاه قبل القرن السادس عشر، ولكن الناس كانوا يعتبرونه مناسبًا فقط للنساء من الطبقة الدنيا والعاهرات، ومع ذلك لم تقو الملكة إليزابيث الأولى على مقاومته وحرصت على تطبيقه على شفتيها والظهور به فى كل مكان.
حظر أحمر الشفاه فى القرن الثامن عشر
بعد فترة، عاد الجدل من جديد على أحمر الشفاه بعد أن تم تمرير قانون ينص على أن النساء اللائى يضعن المكياج هن من السحرة، وأن المكياج شكل من أشكل الخداع الذى يحاولن من خلاله إغراء الرجال بالزواج منهن وهو ما ترتب عليه حظر أحمر الشفاه وجميع أشكال المكياج.

لوسى دوريان
أحمر الشفاه على الشاشة الكبيرة
بعد أن أصبحت السينما شعبية جدًا فى أواخر القرن التاسع عشر اضطرت العديد من الممثلات لتطبيق أحمر الشفاه لأن الشاشة بالأبيض والأسود كانت تظهر شفاههن باهتة ومن هنا بدأ انتشاره من جديد.
قلم أحمر الشفاه وطفرة فى المكياج
تم اختراع أحمر الشفاه فى شكل الأنبوب المحمولة للمرة الأولى على يد موريس ليفى عام 1915 وهو ما أحدث ثورة حقيقية فى بيع أحمر الشفاه وجعله فى متناول جميع النساء فى كل مكان، ففى السابق كان أحمر الشفاه يتم لفه فى ورقة ممكن يجعل من الصعب حمله مع النساء فى كل وقت ومكان.
وفى غضون بضع سنوات بدأت علامات تجميل أخرى مثل إستى لودر وإليزابيث أردن وشانيل تبيع أحمر الشفاه فى أنابيب.
تأثير هوليوود
لا شىء يكشف مدى التأثير الذى تحدثه هوليوود مثل أحمر الشفاه، فخلال الخمسينيات كانت غالبية النساء تضع أحمر الشفاه ولكن بضعة أسماء فقط اشتهرت بالروج الأحمر مثل مارلين مونرو وريتا هورث.

مارلين مونرو
ألوان جديدة فى الستينيات والسبعينيات
مع ارتفاع شعبية أحمر الشفاه بدأت شركات التجميل تفكر فى القليل من الإبداع، وبدأت تغير فى ظلال الأحمر وظهرت ألوان مثل الأرجوانى والـ"بوبى براون" وأيضًا ظهر أحمر الشفاه بطعم الفواكه بالإضافة إلى لون التوت.
قوة الأحمر فى الاستمرار
اللافت للنظر فى طلاء الشفاه الأحمر أنه لا يزال مستمرًا حتى الآن، ولا تزال الكثير من النجمات يتألقن به بشكل منتظم ولا يتخلين عنه أبدًا مثل أوليفيا باليرمو وإيما ستون وتايلور سويفت وسكارليت جوهانسون.

سكارليت جوهانسون

كيت بلانشيت فى دور الملكة إليزابيث الأولى

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا