معاريف: كارثة غذائية تهدد إسرائيل بعد توقف المزارعين عن جني المحاصيل

كشفت صحيفة معاريف أن إسرائيل تتجه إلى التعرض لكارثة غذائية بسبب توقف العشرات من المزراعين عن جني المحاصيل، إذ يرى هؤلاء أن عائدات الإنتاج الزراعي لا تكفي على الإطلاق لتعويض تكاليف الزراعة، مع ارتفاع أسعار الخامات والمبيدات وتكاليف الأجور.

تشير الصحيفة إلى أن المزراعين يطالبون السكان المحليين بالحصول على المحاصيل مجانا، نظرا لعدم قدرتهم في تدبير أجور العمالة، وهو ما يقرب من خمسمائة طن من الطماطم لا تجد من يقبل على جنيها.

وترى الصحيفة أن الجيل السادس من المزراعين اليهود منذ تأسيس دولة الاحتلال عام 1948، يعاني من تدهور حاد في الأوضاع المعيشية حاليا، ويتهم المزارعون وزير الزراعة الإسرائيلي موشيه حكلون بالعمل على تخريب الإنتاج.

ويقول أحد المزارعين ويدعى بين - الذي يبلغ التاسعة والخمسين من العمر ويقيم في منطقة بنيامينا المحلة إنه لن يتجه إلى حقله اعتبارا من الغد، إذ أن الحكومة لا تهتم بدعم الإنتاج المحلي، ولكنها تتجه إلى استيراد السلع الغذائية للقواعد العسكرية من تركيا بالتحديد، ويتوقع فين أن تختفي الزراعة من إسرائيل في غضون السنوات العشر القادمة، ولا توجد دولة في العالم يمكنها أن تتحمل نتائج تلاشي القطاع الزراعي بها، إذ أن الزراعة لا تقل أهمية عن الجيش.

وقد أطلق المزارعون اليهود موقعا على شبكة الإنترنت لمتابعة مشكلاتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا