مركز أمريكي: بوتين يسعي للإطاحة بأنظمة 5 دول

قالت قناة "الحرة" الأمريكية، اليوم الخميس، إن مركز بحثي أمريكي أصدر تقريرا يؤكد فيه قيام روسيا بشن حملات اقتصادية وسياسية تهدف إلى السيطرة على 5 دول أوروبية، وهي بلغاريا، المجر، لاتفيا، صربيا، وسلوفاكيا.

ووفقا لمركز "الدراسات الاستراتيجية والدولية" تهدف هذه الحملة إلى "تشويه" النموذج الديمقراطي الغربي، وتقويض العلاقات مع الولايات المتحدة، لذلك تقوم موسكو بالتعاون مع سياسيين في هذه الدول للسيطرة على أسواق الطاقة وقطاعات اقتصادية أخرى، وتعمل على التقليل من إجراءات مكافحة الفساد.

وأوضحت القناة أن مجموعة من الباحثين بالمركز في العاصمة الأمريكية واشنطن، بالتعاون مع مركز "دراسة الديمقراطية" في بلغاريا، يعكفون على إعداد هذه الدراسة لـ16 شهرا، وتوصلوا إلى نتائج مفادها أن "النفوذ الروسي في أوروبا الشرقية أصبح واسع الانتشار، وبات يهدد الاستقرار السياسي والتوجه الغربي لهذه البلاد".

ففي بلغاريا، ذكر التقرير أن التواجد الروسي في اقتصاد البلاد صار قويا جدا، متمثلا في 22 في المئة من الناتج القومي الإجمالي بين عامي 2005 و2014، وحذر التقرير من أن بلغاريا تواجه خطر تأثير روسيا على سياسات البلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا