حملة بأوقاف الإسكندرية لمصادرة الكتب التي تتبنى أفكارًا متطرفة

شنت مديرية أوقاف الإسكندرية، اليوم الخميس، حملة مكبرة بعدد من المساجد بإدارة أوقاف العجمي والدخيلة؛ لمصادرة كافة الكتب والأشرطة والاسطوانات المدمجة التي تتبنى أفكارًا متطرفة وتخالف المنهج الأزهري الوسطي المعتدل وتضلل عقول الشباب.

وذكرت مديرية أوقاف الإسكندرية - في بيان اليوم - أن هذه الحملة تأتي تنفيذًا لتعليمات وكيل وزارة الأوقاف الدكتور عبد الناصر نسيم عطيان، والتي شدد فيها على إزالة الملصقات وصناديق التبرعات والكتب والأشرطة والاسطوانات المدمجة وجعل المساجد للعبادة فقط وأن تكون المساجد للجميع وغير مصنفة لجهة أو حزب معين.

وأشارت المديرية إلى أن جميع المساجد والزوايا بالمحافظة تتبع وزارة الأوقاف وهي الوحيدة المختصة بتنظيم شؤون المساجد والزوايا وهي صاحبة الحق في اختيار العاملين بها من أئمة وخطباء ومقيمي الشعائر والمؤذنين والعمال.

وشددت على أنه لا يحق لأي شخص أن ينصب نفسه وصيًا على أي مسجد أو زاوية، وأنها لن تسمح بذلك مطلقًا، مضيفة أن مكتب وكيل الوزارة مفتوح على مصراعيه لتلقي أية شكاوى متعلقة بخرق تلك التعليمات أو مخالفتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا