طفل يعانى إكزيما عجزت الأدوية عن علاجها.. ومشروب صينى يعيده للحياة

ولد "أوين ريتشاردز" بإكزيما جلدية نادرة أحيانًا تكون مميتة، أطلق عليها الأطباء اسم "هربسية" تركت جسمه مغطى بالقرح والبقع الحمراء ولم يكن أمام أسرته غير الأدوية المرطبة والمخففة لنوبات "الهرش" الناتجة عن الحساسية، حتى لجأت الأم إلى العلاج الصينى القديم وكان هو السبب فى شفائه نهائيًا.
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" قصة الطفل "أوين" التى اعتقد الأطباء أنه لن يظل على قيد الحياة طويلا بهذا المرض الجلدى النادر، واستمر أهل الطفل يبحثون عن علاج يخفف عن ابنهم هذا المرض النادر، وكانت آخر خططهم العلاجية هو مشروب من الطب الصينى قام بتناوله مرتين يوميا وكانت النتائج مذهلة حيث بدأت القرح تخف من على جلده.
وتحكى والدة "أوين" قائلة: "تم تشخيص حالته بهذه الإكزيما عندما كان فى الأسبوع السادس من عمره بعد التهاب جلده بطريقة غير طبيعية مع الحكة والبكاء المستمر من شدة الألم، ولم تنتشر البقع الحمراء بوجهه فقط بل سرعان ما انتشرت فى الجزء الخلفى من ساقية وبطنه، ومع تقدم العمر زاد انتشار البقع الحمراء".
وتابعت: "عند وصوله عمر الرابعة كان عليه الذهاب للمدرسة ولكن هذا لم يحدث فقد كان صعبًا عليه ارتداء الملابس من شدة الألم والحكة وجرح نفسه بسبب "الهرش" العنيف من الحساسية، كل نوبة لابد أن يأخذ لها مسكن حتى يتمكن من النوم والكف عن البكاء".
وأضافت: "كان يعالج بأدوية مضادة للفيروسات عن طريق الوريد لمكافحة العدوى، حتى توصلت إلى طبيب صينى "شولان تانج" وهو أستاذ فى الطب الصينى وعندما قمنا بعرض حالة "أوين" عليه قام بوصف مشروب طبيعى من الأعشاب الصينية وبالانتظام عليه مرتين يوميا، وتحققت المعجزة التى لم يصدقها الأطباء، وتوقف طفلى عن البكاء المستمر والألم والبقع الحمراء والحكة".
وأشارت قائلة: "فسر الأطباء إكزيما "هربسية" على أنها عدوى بكتيرية تسبب قروح على الجلد ويمكن أن تكون مميتة فى مرحلة الرضاعة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا