دينية البرلمان: مؤتمر دار الإفتاء العالمى تحرك طيب لمواجهة التطرف

قال الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن عقد المؤتمر العالمى لدار الإفتاء لمواجهة التطرف هو توجه "محمود" وتحرك طيب من دار الإفتاء المصرية خاصة فى ظل انتشار الفتاوى المتشددة، مشيرا إلى أن اللجنة الدينية ستشارك فى المؤتمر.

وأضاف أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، فى تصريحات له، أنه فى الآونة الأخيرة انتشرت الفتاوى المتشددة والمتعصبة، وكان لابد من مواجهة هذه الظاهرة بالعديد من الوسائل التى من أهمها المؤتمرات، وذلك لمناقشة الظاهرة من واقع علمى، بجانب طرح سبل العلاج لمواجهة الفتاوى المتطرفة، سواء كان العلاج من الحكومة أو رجال الدين.

وأوضح "حمروش" أن المجتمعات العربية والإسلامية أصبحت تعانى من الفتاوى المتشددة، مضيفا:"لذلك أقدم التحية لدار الإفتاء المصرية عامة ومفتى الجمهورية خاصة على مثل هذه الندوات وتلك المؤتمرات، وأدعو الله أن يخرج علينا بالتوصيات القابلة للتنفيذ بحيث تعالج الظاهرة"، مشيرا إلى أن اللجنة الدينية بالبرلمان ستشارك فى مؤتمر دار الإفتاء العالمى، الأسبوع المقبل.

الجدير بالذكر أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، التى يرأسها مفتى الديار المصرية الدكتور شوقى علام تعقد مؤتمرًا تحت عنوان (التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة) فى 17، 18 أكتوبر الجارى، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور شيخ الأزهر وبحضور وفود دينية لــ 80 دولة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا