حقوقيون يشيدون بقرار إلغاء خانة الديانة بجامعة القاهرة

أشاد بعض الحقوقيين بالمجلس القومي لحقوق لإنسان بقرار الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بإلغاء خانة الديانة كبيان في كافة الشهادات والمستندات والأوراق التي تصدرها أو تتعامل بها جامعة القاهرة مع طلابها أو العاملين بها أو أعضاء هيئة التدريس أو الهيئة المعاونة أو الغير على أي وجه في جميع الكليات والمعاهد.

وقال ناصر أمين مدير مكتب الشكاوى بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، تعليقا على قرار إلغاء خانة الديانة والذي أصدره رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، إن وجود خانة الديانة يعتبر تمييزا على أساس الدين وهذا غير مقبول.

وأكد أمين لـ "صدى البلد" أن اللجنة طالبت في عام 2005 و2007 أن يتم حذف خانة الديانة، كما أن دستور 2014 ينص على ذلك.

وعن بعض الأعضاء الرافضين للقرار قال أمين " أعتقد أنهم بحاجة لقراءة الدستور مرة أخري".

بينما قالت الناشطة الحقوقية داليا زيادة إن المصريين كلهم سواء ولا داعي أبدا لخانة الديانة وأتمني أن يتم تطبيق هذا النظام في جميع الجامعات المصرية، مشيرة إلى أن الدستور ينص على عدم التمييز بين المواطنين بسبب الدين، مؤكدة أن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة لم يخالف بهذا القرار الدستور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا