اليونسكو تؤكد حق المسلمين في المسجد الأقصى وحائط البراق ونسف مزاعم اليهود

أكدت صحيفة هارتس أن منظمة الامم المتحدة للعلوم والتعليم والثقافة (اليونسكو) أصدرت اليوم الخميس قرارا بأن المسلمين وحدهم لهم الحق في موقع المسجد الأقصى وحائط البراق، ومن ثم نسف أية مزاعم لليهود في الموقع، وبذلك لا يحق لليهود أداء طقوسهم بالقرب من حائط البراق، الذي تزعم الدوائر الصهيونية أنه الحائط الغربي من الهيكل الذي ينسب إلى النبي سليمان.

لم يذكر القرار أية حقوق لليهود لاعتبار موقع المسجد الأقصى وحائط البراق كأماكن مقدسة لدى اليهود.

نفى القرار أية علاقة تاريخية مزعومة بين موقع الأقصى واليهود، وأيدت 24 دولة القرار منها روسيا والصين، بينما عارضته ست دول فقط وامتنعت 26 دولة عن التصويت على القرار، ومن ثم لا توجد علاقة مباشرة بين اليهودية ومدينة القدس المحتلة.

بينما كشفت البعثة الإسرائيلية لدى اليهود عن تغيرات ملحوظة في اتجاه التصويت من الدول الأوربية باتجاه دعم حقوق المسلمين في الأماكن المقدسة، وتعد نتيجة التصويت الأخيرة مختلفة عن مثيلتها التي تمت في شهر أبريل الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا