فضيحة في متجر أبل.. والشركة ترد

طردت شركة أبل الأميركية موظفين من متجرها في مدينة بريزبين الأسترالية بعد تقارير عن سرقتهم صورا لزميلاتهم ولزبونات المتجر. وأكدت الشركة الأميركية الحادثة لكنها نفت أن تكون طالت الزبائن.
وقالت صحيفة “كورير ميل” الأسترالية، الخميس، إن أحد الموظفين في المتجر سرق صورا من زبونات ومن زميلاته الموظفات في المتجر دون علمهم أو موافقتهم.
ولم يتوقف الأمر عند سرقة الصور، بل قام الموظف بمشاركة تلك الصور مع موظفين آخرين في متاجر أخرى لشركة أبل. وقاموا بعملية تقييم لصاحباتها حسب المظهر بدرجات من 1 إلى 10.
وأكد الصحيفة أن فضيحة سرقة الصور شملت أيضا زبونات لدى متجر أبل، إلا أن الأخيرة أصرت على نفي ذلك في بيان أصدرته اليوم الخميس.
وجاء في بيان الشركة أن عدة موظفين في متجر أبل فصلوا من العمل بسبب خرقهم لقوانين السلوك الوظيفي، وأضافت “لا توجد لدينا أدلة أن الزبائن كانوا ضحية لسرقة صورهم.”

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا