سقوط 79 قتيلا بحلب وروسيا تعرض انسحاب آمن لمقاتلى المعارضة

أكد الجيش الروسى الخميس استعداده لضمان "انسحاب آمن" لمقاتلى المعارضة من احياء حلب الشرقية مع اسلحتهم فى حين يوجه الغرب انتقادات حادة لحملة القصف المستمرة على هذه الأحياء.
وقال الليفتنانت جنرال سيرغى رودسكوى فى تصريح نقلته محطات التلفزيون "نحن مستعدون لضمان الانسحاب الآمن للمقاتلين مع اسلحتهم والعبور الحر للمدنيين من وإلى حلب الشرقية وكذلك ايصال المساعدات الإنسانية إليها". وياتى التصريح قبل اجتماع دولى السبت فى لوزان بين الروس والأميركيين وممثلين عن دول المنطقة حول سوريا.
من ناحية أخرى ذكر المرصد السورى لحقوق الانسان اليوم الخميس أن 79 شخصا على الأقل قتلوا خلال ال48 ساعة الماضية فى قصف على الأحياء الشرقية والغربية لمدينة حلب.
وأوضح المرصد (مقره لندن) أن 15 شخصا قتلوا أمس فى قصف للطائرات الحربية وقصف لقوات النظام على مناطق فى حى الفردوس ومناطق أخرى فى مدينة حلب.كما قتل ثمانية أشخاص، بينهم خمسة قتلوا جراء سقوط قذائف على مناطق فى أحياء التلل ومناطق أخرى، فيما قتل ثلاثة آخرون متأثرين بإصابتهم فى سقوط قذائف على حى الحمدانية.
وارتفع إلى 56، بينهم سبعة أطفال، عدد الذين قتلوا يوم الثلاثاء الماضى جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق فى أحياء بستان القصر والفردوس والقاطرجى ومناطق أخرى فى أحياء حلب الشرقية.
وأشار المرصد إلى أن عدد القتلى قابل للزيادة لوجود عشرات الجرحى والمفقودين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا