بين الحب والكره.. تعرف على توافق برج العقرب مع باقى الأبراج

برج العقرب من الأبراج الغامضة التى لا يمكن الحكم عليها بسهولة، والتى لا تثق بأحد بدرجة تجعله يستطيع اقتحام حياتها وإقامة علاقة عاطفية ناجحة، لذلك نستعرض فى هذا التقرير توافق برج العقرب مع باقية الأبراج على المستوى العاطفى.
توافق العقرب مع الثور :
تعد هذه العلاقة على المستوى العاطفى معقدة جداً وسلاح ذو حدين إما ان يتوافقا تماماً فى حال احتواء برج الثور للعقرب، أو ينفرا تماماً فى حال عدم الثقة التى يعانى منها العقرب دائماً.
توافق العقرب مع الجوزاء :
للأسف هذه العلاقة مكتوب عليها الفشل وذلك بسبب حب الامتلاك الذى يتسم به برج العقرب والاجتماعية الزائدة التى يتسم بها الجوزاء، فلا يجد العقرب نفسه ملك قلب الجوزاء لذلك ينسحب سريعاً.
توافق العقرب مع السرطان :
هذه العلاقة من المفترض أن تكون ناجحة للغاية، فبرج السرطان يميل إلى الاستقرار ويفضل أجواء الأسرة وهذا ما يفضله أيضاً العقرب ويرى أنه بحاجة له.
توافق العقرب مع الاسد :
برج العقرب غيور لأقصى درجة ممكنة سواء كان رجل او سيدة، ومواليد برج الأسد من الجنسين عادة ما يكون لهم علاقات عديدة والمعجبين يتهافتون عليهم، ومن هنا تحدث المشكلة.
توافق العقرب مع العذراء :
علاقة ناجحة للغاية لان برج العقرب يعشق الاهتمام ويفضل الشخص الذى يضع فى باله ادق تفاصيلهم، ولن يجدوا هذا الشخص إلا من خلال برج العذراء.
توافق العقرب مع الميزان :
علاقة متوترة للغاية لا يمكن نجاحها إلا فى حالات بسيطة، لأن كل برج مختلف تماماً عن الأخر ولا يمكنه التأقلم على طبيعة الطرف الأخر حتى وإن كان حبيبه فالتضحية فى هذه العلاقة صعبة جداً.
توافق العقرب مع العقرب :
علاقة جدلية جداً من الممكن أن تستمر ولكن تظل متوترة فكل منهم يرى عيوب الأخر ولا يروا عيوب أنفسهم، فيظل كل ططرف يكتشف الأخر وهذا الغموض عادة ما يسير فضولهم ويجعلهم يستمرون فى العلاقة.
توافق العقرب مع القوس :
طبيعة هذين البرجين مختلفة تماماً، فالعقرب لا يثق باى مخلوق سريعاً بينما القوس يثق فى كل من حوله وهذا ما يجعلهما مختلفين دائماً فى علاقتهم بالآخرين.
توافق العقرب مع الجدى :
علاقة جيدة جداً فدائماً ما يحتوى برج الجدى شريكه العقرب ويستطيع كسر كل الحواجز النفسية فيما بينهما ويدرك مواطن القوة والضعف لديه ويتعامل على أساسها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا