رئيس الوزراء لـ"اليوم السابع": لا يوجد التزام مصرى بتدبير 6 مليار دولار للحصول على قرض "النقد الدولى".. وترشيد الدعم مطبق قبل اللجوء للصندوق.. ويؤكد:رصيد السكر يكفى 3 أشهر.. ولن نسمح بممارسات احتكارية

قال المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، أن مصر تقترب من التوقيع على قرض صندوق النقد الدولى، الذى يصل قيمته إلى 12 مليار دولار، وستصل الشريحة الأولى منه بعد التوقيع مباشرةً، معلقًا على ما تردد حول إبلاغ مصر لصندوق النقد تدبيرها 6 مليار دولار للحصول على القرض، بأن الاتفاق مع صندوق النقد الدولى لا يوجد به التزام من هذا النوع.
وأضاف رئيس الوزراء فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مصر تسلمت بالفعل وديعة بمليارى دولار من السعودية فى سبتمبر والتفاصيل حاليًا لدى البنك المركزى، مشيرًا إلى أن الحكومة وضعت فى عام 2014 برنامج خاص على مدى 5 سنوات حول خفض الدعم أو ترشيد الدعم، وتم تطبيقه بالفعل لأول مرة اعتبارًا من يوليو 2014، وبالتالى فإن البرنامج موجود لدى الحكومة قبل التوجه لصندوق النقد الدولى.
وحول تعويم الجنيه، قال رئيس الوزراء "الأمر من اختصاص البنك المركزى، وسعر الصرف الحالى لا يعكس القيمة العادلة الجنيه المصرى فى سوق الصرف ".
وحول أزمة السكر، أكد رئيس الوزراء، أن رصيد السكر متوفر وأمن ويكفى لمدة 3 أشهر، وتم إبرام تعاقدات لاستيراد 420 ألف طن سكر ستصل تباعًا بعد 3 أيام، لافتًا إلى أنه لا يوجد عجز فى السكر، وأنه يتم ضخ 9 آلاف طن يوميًا فى الأسواق، مضيفًا "لن نسمح بالممارسات الاحتكارية وهناك تشديد الرقابة على الأسواق ."
وأكد رئيس الوزراء أن أرصدة السلع الغذائية الأساسية بما فيها السكر، أمنة وكافية لتلبية احتياجات المواطنين، مشدداً على حرص الحكومة على تنفيذ خطتها العاجلة لتوفير الأرصدة الكافية من السلع الاستراتيجية لمدة 6 أشهر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا