تحذيرات من ثغرات أمنية بسبب مبنى 2 بمطار القاهرة.. هبوط اضطراري لطائرة سعودية.. والحماية المدنية تسيطر على تسرب غاز بطائرة دبي قبل إقلاعها

شهد مطار القاهرة العديد من الأحداث التى يغطيها "صدى البلد"، إضافة إلى نشاطات شركة مصر للطيران، وعليه يقدم "صدى البلد" تقريرا مفصلا بأبرز هذه الأحدث.

وشارك وفد من شركة مصر للطيران برئاسة محمد العبادى، رئيس قطاع التحالفات، فى حفل توقيع شراكة استراتيجية جديدة بين تحالف ستار العالمى وشركة Juneyao الصينية بمقرها فى مدينة شنغهاى الصينية.

ضم الوفد أحمد عزيز، مدير مكتب مصر للطيران ببكين، وتهدف الاتفاقية لأن تلعب شركة Juneyao Airlines الصينية دور شريك الربط ("Connecting Carrier") لتحالف ستار، وذلك خلال عام 2017 ووفقًا لمفهوم الشراكة غير المسبوقة التى أقرها التحالف، من المقرر أن تبدأ شركة Juneyao في تقديم خدمات مثل خدمة الـ Through-Checkin والتى تساعد فى إنهاء إجراءات السفر لأكثر من نقطة فى نفس الوقت، وإمكانية الدخول إلى الاستراحات، بالإضافة إلى عدد من المميزات الأخرى التى سيستفيد منها الركاب المسافرون على رحلات الربط مع الشركات الأعضاء بالتحالف.

فيما أعلنت مصادر ملاحية مصرية اليوم، الخميس، أن طائرة تابعة للخطوط السعودية، قادمة من المدينة المنورة هبطت اضطراريا بالقاهرة بدلا من مطار برج العرب لانخفاض مستوى الرؤية بعد تعرضه لموجات من الضباب الكثيف.

وقالت المصادر إنه أثناء اقتراب رحلة الخطوط السعودية رقم 329 والقادمة من المدينة المنورة إلى مطار برج العرب غرب الإسكندرية، فوجئ بموجات من الضباب الكثيف أدت لانخفاض مستوى الرؤية فاتصل قائد الطائرة ببرج المراقبة بمطار القاهرة للهبوط فيه وبعد ساعتين تحسنت الرؤية ببرج العرب، واستأنفت الطائرة رحلتها بكل ركابها إلى الإسكندرية.

كما غادرت القاهرة اليوم، الخميس، غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، متوجهة إلى شرم الشيخ للمشاركة فى فعاليات المؤتمر التاسع للمرأة التابع للبرلمان الأفريقى التى تبدأ الساعات المقبلة تحت عنوان "تعزيز وصول المرأة إلى صنع القرار السياسى والمناصب القيادية".

ومن المقرر أن تلقى وزيرة التضامن الكلمة الرئيسية فى جلسة افتتاح أعمال المؤتمر حول أهمية تعزيز قدرات المرأة الاقتصادية والسياسية فى أفريقيا، كما تترأس الوزيرة الجلسة الختامية للمؤتمر التى ستتولى صياغة ورفع التوصيات لمجلس البرلمان الأفريقى.

وأعلنت قوات الحماية المدينة بمطار القاهرة حالة الطوارئ اليوم، لحماية طائرة مصر للطيران المتجهة إلى دبى بعد حدوث تسرب وقود أثناء تزويدها بالوقود قبل إقلاعها، حيث تأخرت حوالى 90 دقيقة.

وصرحت مصادر ملاحية بمطار القاهرة بأنه أثناء تزويد رحلة مصر للطيران رقم 901 والمتجهة إلى دبى بالوقود، حدث تسرب أسفلها لعدة أمتار ما يشكل خطورة عليها فى حالة حدوث شرز كهربائى من أي معدات أسفل الطائرة.

وعلى الفور تم استدعاء قوات الحماية المدنية وقامت عدة سيارات مطافئ بالتعامل مع التسرب بواسطة المواد الرغوية، واستأنفت الطائرة رحلتها بعد تأخير حوالى 90 دقيقة.

فى السياق ذاته، أعلنت شركة ميناء القاهرة الجوى اليوم، انتهاء البرنامج التدريبى لمديرى أمن الطيران المدنى بمطارات مصر فى إطار الاستفادة من الخبرات الدولية وتطوير منظومة الأمن فى مطارات مصر الدولية والإقليمية.

تأتى الدورة فى إطار توجه وزارة الطيران المدنى نحو تطوير المنظومة الأمنية فى المطارات المصرية وتزويدها بأحدث البرامج فى المجال الأمنى، وتم تنظيم الدورات التدريبية برعاية سلطة الطيران المدنى المصرى، وبالتعاون مع إدارة أمن النقل البريطانى وتم انعقادها بمركز التدريب الداخلى بشركة ميناء القاهرة الجوى، حيث شارك فيها متدربون من شركة ميناء القاهرة الجوى وسلطة الطيران المدنى وضباط الشرطة الذين ينفذون الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية، إلى جانب رجال أمن من إدارات مطارى مرسى علم والغردقة.

وقام "راج شانتا"، منسق إدارة النقل البريطانى، بتسليم شهادات التخرج للمتدربين فى حضور المدرب "جيف جنينج" والمدربة "ستيسى واطسون".

فى سياق آخر، أعلنت مصادر مطلعة بمطار القاهرة أن رئيس قطاع الأمن بشركة ميناء القاهرة الجوي استغنى عن 50% من رجال الأمن العاملين بالقطاع لصالح إدارة المنسقين لتشغيل مبنى رقم 2 الجديد، ما تسبب في خلل أمنى في عدة مواقع تهدد سلامة المطار وتوقع حدوث كارثة لسوء تخطيط تشغيل مبنى 2.

وقالت المصادر، في تصريحات صحفية اليوم، إنه بسبب عدم إعداد فريق من العاملين لإدارة وتشغيل وتأمين مبنى رقم 2 الجديد قبل فترات كافية من تشغيل المبنى اضطرت شركة الميناء للاستعانة بعدد من العاملين القدامى في قطاع الأمن وبموافقة رئيسه الذى لم يضع الخطط البديلة لتعويض الإدارة المسئولة عن عمليات تأمين بوابات ومنافذ ومخازن ومباني شركة ميناء القاهرة الجوي، ما يمثل خللا أمنيا خطيرا، حيث تم سحب حوالى 50% من رجال الأمن في الورديات المختلفة وإلحاقها للعمل كمنسقين في إدارة التنسيق بمبنى رقم 2 رغم حصولهم على دورات أمنية دولية ومحلية عديدة ويمتلكون مؤهلات وإمكانيات أمنية من الصعب تعويضها أو التخلي عنها.

وحذرت المسئولين بقطاع الطيران المدني في مصر من حدوث ثغرات أمنية نتيجة هذا الخلل الأمني، وقالت: "يجب على المسئولين تأجيل تشغيل مبنى الركاب رقم 2 بشكل كامل لحين إعداد فريق من العاملين في كل القطاعات لتشغيل وإدارة المبنى ودون استعجال بدلا من الاستعانة بالكوادر الأمنية المتميزة في أعمال ليست من اختصاصاتهم وتركهم في مواقعهم والاستفادة من خبراتهم والدورات التدريبية التي حصلوا عليها في قطاع الأمن".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا