مصرة على الجري رغم إصابتها بالتصلب المتعدد

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن فتاة مصابة بمرض التصلب المتعدد (أو اللويحي) منذ العام 2006 تتابع مواصلة رياضة الجري وتصر على الركض في الماراثونات في مختلف أنحاء العالم.
وبحسب الصحيفة مارست “شيرلي هيل” رياضة الجري لعدة أعوام وشاركت في ماراثونات عديدة في مختلف أنحاء العالم، وفي العام 2006 وفي أثناء أحد السباقات تعثرت شيرلي 12 مرة ووقعت على الأرض، وبعد مراجعة الأطباء للتأكد من سبب تلك الحادثة، شخص الأطباء حالتها بأنها مصابة بمرض التصلب المتعدد أو التصلب اللويحي، وتم منعها من ممارسة الجري نهائيا، وبالرغم من إصابتها لم تستسلم شيل بل لجأت إلى أحد الأخصائيين الذي وضع لقدمها دعامة خاصة سمحت لها بمتابعة الجري.
وذكرت شيل أنها شاركت في 15 ماراثونا قبل إصابتها، وحتى بعد أن تم تشخيص المرض لديها لم تتوقف عن الجري بل تابعت مسيرتها ليصل عدد الماراثونات التي شاركت فيها في مختلف انحاء العالم إلى 50 سباقا.
كما أضافت أنها عازمة بحلول شهر يونيو/حزيران 2017 على المشاركة والركض في الماراثون الذي سيجري في مناطق مختلفة من العالم، وبهذه الخطوة تريد لفت أنظار الناس إلى مشكلة مرض التصلب المتعدد الذي يعاني منه كثير من الناس لا يستطيعون الحركة لأكثر من بضع دقائق يوميا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا