"المصرية للاتصالات" توقع مذكرة تفاهم مع "سوداتل" لرفع كفاءة شبكة الربط بين مصر والسودان

أعلنت المصرية للاتصالات اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “سوداتل” لرفع كفاءة شبكة الربط الارضية بين جمهورية مصر العربية والسودان الشقيق لنقل الحركة الدولية من وإلى السودان، والتعاون في مجال الحركة العالمية وتبادل الخبرات في مجال الاتصالات، حيث يأتي توقيع تلك المذكرة تأكيداً على حجم الثقة التي تتمتع بها المصرية للاتصالات في مجال خدمات الاتصالات الدولية، ويؤكد على استمرارية دورها المحوري والريادي كأكبر وأقدم مقدم خدمات اتصالات في المنطقة.
وحضر مراسم التوقيع المهندس تامر جادالله العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات والمهندس طارق حمزة زين العابدين الرئيس التنفيذي لشركة سوداتل وعدد من قيادات الشركتين.

وأعرب المهندس تامر جاد الله العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، عن سعادته بتوقيع تلك الاتفاقية والتي تعد شهادة أخرى تتوج سعي المصرية للاتصالات الدائم نحو الابتكار والريادة في مجال الكوابل البحرية والشبكات بما يحقق الاستفادة الكاملة من موقع مصر الجغرافي الفريد والذي يمثل الممر والبوابة بين قارات العالم
وأكد جاد الله أن رفع كفاءة الشبكة الأرضية له أهمية استراتيجية للربط الدولى بدول الجوار الافريقى من خلال السودان الشقيق فضلا عن تعميق وحدة اراضى وادى النيل شمالا وجنوبا، مضيفا أن أهمية تلك الاتفاقية تنعكس في تحسين أداء خدمات الاتصالات الدولية والاستفادة من شبكة الكوابل البحريه المملوكة للمصرية للاتصالات ونقل الحركة الدولية للسودان شرقا وغربا، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد توفير مزيدا من خدمات الاتصالات التي تخدم الشعبين في المقام الأول والقارة الأفريقية بصفة عامة خاصة بعد حصول المصرية للاتصالات على رخصة لتقديم خدمات المحمول
كما أعرب المهندس طارق حمزة زين العابدين الرئيس التنفيذي لشركة سوداتل عن اعتزازه بالتعاون مع المصرية للاتصالات في تحسين خدمات الاتصالات الدولية وتبادل الخبرات في مجال الاتصالات باعتبارها واحدة من أكبر مقدمي خدمات الاتصالات في الشرق الاوسط، موضحا أن هذا التعاون يهدف لتنشيط الربط الأرضي بين البلدين حتي يكون معبرا للعديد من الدول التي لا تمتلك منافذ بحرية بالمنطقة.
وأضاف أن الشركتان تمتلكان بنية تحتية عملاقة مؤهلة لتكون بوابة أفريقيا للعالم، حيث تمثل المصرية للاتصالات معبر عالمي هام يربط آسيا وأفريقيا ببقية العالم كما تمتلك سوداتل بنية الياف ضوئية قومية تربط العديد من دول الجوار بجانب كابل شرق أفريقيا القاري المنتهي في بورتسودان.
جدير بالذكر أن المصرية للاتصالات تحرص على تعميق التعاون مع سوداتل وذلك من خلال تقديم الاستشارات الفنية فى تقنية توصيــل الأليـــاف الضوئيـــة إلـــى المنازل (Fiber to the home- FTTH) والتي توفر أسرع خدمات البرودباند في العالم حتى الآن وتعمل المصريه للاتصالات على تنفيذها لأهميتها الاستراتيجية الكبيرة والتى تتمثل فى توفير انترنت آمن بسرعات عالية في التصفح ونقل المعلومات مما يتيح للمستخدم الاستمتاع بخدمات عديده مثل المؤتمرات المرئية والمحادثات الصوتية بجودة عالية وخدمات النقل التلفزيوني الفضائي عبر الانترنت إضافةً إلى التلفزيون التفاعلي (IPTV) كما تفتح المجال للعملاء في استخدامات الانترنت في العديد من المجالات الحيوية مثل الدارسة عن بعد والكشف الطبي والعرض “تريبل بلاى” (صوت وصورة وبيانات).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا