الصحف البريطانية: تركيا تحذر من حرب عالمية بين أمريكا وروسيا بسبب الأزمة السورية.. والداخلية الألمانية تحقق فى انتحار سورى متهم بالإرهاب فى السجن.. وروسيا تحذر من "البلياتشو القاتل" فى بريطانيا

اهتمت الصحف البريطانية، اليوم الخميس، بتحذير أخر من حرب عالمية بين روسيا والولايات المتحدة بسبب الأزمة السورية ولكن يأتى التحذير من تركيا هذه المرة، وكذلك انزعاج السلطات الألمانية من انتحار سورى متهم بالإرهاب داخل زنزانته رغم معرفة إدارة السجن بميوله الانتحارية، وأيضًا تحذير السفارة الروسية فى لندن من "البلياتشو القاتل" فى بريطانيا.
الإندبندنت
تركيا تحذر: الأزمة السورية ستؤدى لـ"حرب عالمية" بين أمريكا وروسيا
كشفت صحيفة الإندبندنت إن نائب رئيس الوزراء التركى نعمان كورتولموش حذر من قيام حرب عالمية بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب الحرب بالوكالة فى الشرق الأوسط، وذلك فى تقرير لها اليوم الخميس.
وقال كورتولموش لوكالة الأناضول الإخبارية إن الحرب الدائرة فى سوريا على وشك أن تصبح "حرب إقليمية أوسع"، مضيفًا: "إذا استمرت هذه الحرب بالوكالة، بعد هذا، دعنا نكون واضحين، فسوف تصل أمريكا وروسيا لنقطة الحرب".
ووصف كورتولموش الرئيس السورى بشار الأسد "بالبيدق" فى لعبة الشطرنج فى السياق الأعم من الصراع وأكد إن إسقاطه ضرورى لسلام دائم.
وقالت الصحيفة البريطانية إن المحادثات بين الدولتين العظمتين فشلت فى 19 سبتمبر بعد قصف قافلة تابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر أثناء هدنة، وتوترت العلاقات بين موسكو وأعضاء أخرى دائمة فى مجلس الأمن بعد تجدد القصف على حلب.
وأضافت الصحيفة إن تركيا تعمقت أكثر فى الصراع فى سوريا بعد شن عملية عسكرية ضد الميليشيات الكردية وضد داعش على الحدود مع سوريا فى أغسطس الماضى.
كما إن أنقرة على خلاف مع الحكومة العراقية بخصوص دور القوات التركية فى العملية القادمة المدعومة من الولايات المتحدة لاستعادة الموصل من براثن داعش، وحيث أن تركيا تدرب ميليشات سنية قبيل المعركة فهى قلقة من أن الحكومة العراقية سوف تعتمد على المليشيات الشيعية لتحرير المدينة ذات الأغلبية السنية، بحسب الصحيفة.
من جانبها، طالبت الحكومة العراقية ببقاء القوات التركية فى الثكنات أثناء العملية، وحذرت تركيا من "الدم والنار" بسبب الطائفية إذا لم تُنفذ العملية بشكل صحيح، مما دعا الولايات المتحدة لمناشدة الحكومتين لحل الخلاف حتى لا تتأثر العملية، طبقًا للإندبندنت.
روسيا تحذر مواطنيها فى بريطانيا من "البلياتشو القاتل"
قالت صحيفة الإندبندنت، اليوم الخميس، إن السفارة الروسية حذرت مواطنيها فى بريطانيا لتوخى الحذر من "البلياتشو القاتل" بعدما تناقلت وسائل الإعلام البريطانية أخبار عن مواطنين يرتدون ملابس وأقنعة "مهرجين" مخيفة ويثيروا ذعر المارة فى الشوارع.
وقالت السفارة فى بيان رسمى: "طبقًا للإعلام البريطانى وجهات إنفاذ القانون فى الأيام الأخيرة فى مناطق مختلفة من البلاد، توجد حالات من الأشخاص الخبيثين فى زي البلياتشو يهاجمون فى الظلام، والغرض من هذه التصرفات الغريبة من المهرجين هو إثارة الفزع والذهول".
وتسلمت الشرطة عدد من البلاغات عن أشخاص فى زي "البلياتشو" يظهرون فى الظلام ويقفزون من الأشجار ويختبئون فى الحدائق ويحدقون من النوافذ ويثيرون الرعب بعد انتشار هذا الأسلوب فى الولايات المتحدة الشهر الماضى، بحسب الصحيفة البريطانية.
وتسلمت الشرطة فى منطقة "تيمز فالى" 14 بلاغ عن "البلياتشو القاتل" فى 24 ساعة فى وقت ما، ووصلت 3 بلاغات لدرجة الجريمة الجنائية. وقبض على طالب فى جامعة برونل يوم الثلاثاء الماضى لتكديره النظام العام بعدما طارد بعد الأشخاص وفى يده منشار كهربائى وهو يرتدى ملابس المهرج المرعبة، طبقًا للإندبندنت. وقال الطالب إنه كان يقوم "بالكاميرا الخفية" لنشر الفيديو على موقع "يوتيوب" فيما بعد.
وبحسب صحيفة الديلى ميل البريطانية يوم الإثنين الماضى، فقد تسبب "البلياتشو القاتل" فى ولادة امرأة مبكرًا فى مدينة ويتويك البريطانية بعدما أثار المهرج، وكان مراهقًا فى الـ17 من عمره ذعرها، إذ كانت حاملًا فى الشهر الثامن، وقالت الصحيفة إن الأم ووليدها بخير.
الجارديان
الداخلية الألمانية تطالب بتحقيق فى انتحار سورى فى السجن
قالت صحيفة الجارديان البريطانية، نقلًا عن الأسوشيتد برس، إن وزير الداخلية الألمانى توماس ديمازيرى طالب بتحقيق فى انتحار سورى متهم بالتخطيط لتفجيرات فى برلين داخل زنزانته، مما يجعل العثور على شركاء محتملين فى المخطط أكثر صعوبة.
وأكد الوزير للتليفزيون الألمانى اليوم الخميس "إن ما حدث الليلة الماضية يتطلب رح سريع ووافى". وبحسب صحيفة الديلى ميل، فقد شنق جابر البكر نفسه باستخدام "تى شيرت".
ومن جانبه، قال ألكساندر هوبنر، محامى الشاب المنتحر، لمجلة فوكاس الألمانية، إن سجن مدينة لايبزيج كان على علم بأن جابر كان لديه قابلية للانتحار، كاشفًا لصحيفة بيلد الألمانية إن الشاب كان قد حاول الانتحار فى السجن قبل هذه المرة.
وأضاف المحامى: "أنا أشعر بصدمة كبيرة وعاجز عن الكلام بعد حدوث شىء كهذا".
ومن جانبه، قال الخبير الأمنى فولفجانج بوسباخ، إنه كان لابد من وضع جابر تحت رقابة دائمة لأن خطر الانتحار لم يكن مجرد افتراض.
وكانت السلطات الألمانية قد أعطت جابر، 22 عام، حق اللجوء بعدما وصل إليها العام الماضى، وتم القبض عليه يوم الاثنين بعدما قام ثلاثة لاجئين سوريين بتقييده وإبلاغ الشرطة.
كما ألقت الشرطة القبض على مشتبه به يدعى "خليل أ"، 33 عام، وهو من كان يستأجر شقة عثر فيها على متفجرات وداهمتها القوات بينما كانت تبحث عن جابر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا