الصحافة الإسرائيلية: أبو مازن طلب من إسرائيل منع دخول زوجة دحلان غزة..استقالة مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية دورى جولد..ونتنياهو يواصل تخاريفه: خصومنا فى حرب أكتوبر لا يزالون يشعرون بطعم الهزيمة

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة، اليوم الخميس، بالعديد من التقارير الداخلية، وكانت فى مقدمتها تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل لم تهزم فى حرب أكتوبر.
إذاعة الجيش الإسرائيلى
أبو مازن طلب من إسرائيل منع دخول زوجة دحلان غزة
قالت إذاعة الجيش الإسرائيلى "جالى تساهل"، إن الحكومة الإسرائيلية وفى إطار إجراءاتها الرامية لدعم نفوذ وتوجهات الرئيس الفلسطينى محمود عباس اتخذت قرارًا غير معلن قبل أسبوعين بتشديد الحصار على قطاع غزة، بالإضافة إلى منع دخول جليلة دحلان إلى القطاع بناءً على طلب صريح من السلطة فى رام الله، حيث اعتادت زوجة دحلان تقديم مساعدات مختلفة لقطاع غزة على خلاف رغبة الرئيس عباس.
وأضافت إذاعة الجيش الإسرائيلى صباح اليوم الخميس نقلاً عن مسؤولين كبار فى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، أن إسرائيل باتت قلقة بشكل جدى على مكانة الرئيس عباس، وأوردت تأكيد المسؤولين أن إسرائيل ستفعل ما بوسعها لدعم خطواته الرامية لتعزيز نفوذه فى الضفة الغربية وقطاع غزة.
وأشارت الإذاعة إلى أن أحد كبار ضباط "الشين بيت" عقد اجتماعًا لعدة ساعات قبل أيام على معبر "إيرز" مع القيادى فى فتح أحمد حلس، وقام بتسهيل عبوره من غزة إلى رام الله، وذلك تلبية لطلب مباشر من الرئيس عباس الذى استدعى حلس فى لقاء عاجل، وتابعت أن ما دفع قائد حركة فتح للاستعانة بقيادات فتحاوية قديمة هو تطورات أخيرة أبزرها نجاح حماس بإسقاط قوائم الحركة فى الانتخابات المحلية قبيل بدئها، وما تبعها من خلافات داخلية، وخروج أنصار دحلان فى مسيرة أحرقوا فيها صوره بغزة.
يديعوت أحرونوت
استقالة مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية دورى جولد
ذكرت صحيفة " يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية دورى جولد تقدم باستقالته ظهر اليوم الخميس.
وقالت الصحيفة أنه بعد عام ونصف من العمل بوزارة الخارجية الإسرائيلية تقدم "جولد" باستقالته لأسباب شخصية بحسب مسئولين مقربين من "جولد".
نتنياهو يواصل تخاريفه : خصومنا فى حرب أكتوبر لا يزالون يشعرون بطعم الهزيمة
قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، أن حرب عيد يوم الغفران أرسلت رسالة إلى الجيران أنه لا يمكن إخضاع إسرائيل بواسطة القوة العسكرية، زاعمًا فى الوقت ذاته أن الحرب لم تندلع برغبة أعداء إسرائيل قاصد بذلك كلًا مصر وسوريا، وإنما بسبب فشل القيادة الإسرائيلية قبل وأثناء الحرب.
وأضاف " نتنياهو" فى حفل تأبين قتلى الجيش الإسرائيلى، اليوم الخميس، بمناسبة مرور 43 عاما على حرب أكتوبر، أن عدم القدرة على تحديد الخطر فى الوقت المناسب وعدم الاستعداد الجيد للمعركة أدى إلى حدوث تقصير كبير خلال الحرب.
وأدعى"نتنياهو"، أن الجيش الإسرائيلى تمكن من إحداث توازن فى الحرب مع بدء الساعات الأولى لها، مضيفًا الحرب كانت بمثابة الصدمة الكبيرة التى حلت بالجيش ولم يتمكن من استيعابها، معتبرًا حرب أكتوبر من أثقل الحروب التى خاضها الجيش الإسرائيلى منذ إقامة الدولة فى عام 1948.
وزعم "نتنياهو" أنه فى أعقاب زوال التهديد من على الجيش الإسرائيلى شعر المعتدين ( مصرو سوريا) بطعم الهزيمة حتى اليوم، وعندما يرى الصور وسماع الأصوات من تلك الحرب، فإنه يشعر بالحماسة، على حد قوله.
وأنهى نتنياهو كلمته بأن حرب يوم الغفران فتحت الطريق إلى السلام مع مصر وبعده السلام مع الأردن، زاعمًا أن الأيادى الإسرائيلية لا زالت ممتدة بالسلام، وحتى يتحقق السلام فإن إسرائيل ستستمر فى الدفاع عن نفسها، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا