وزير الخارجية العماني: إنهاء أزمة اليمن ضمن مسئوليات مجلس التعاون

أكد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العمانية يوسف بن علوي، أن إنهاء أزمة اليمن يأتي ضمن مسؤوليات مجلس التعاون، قائلا "الوضع الآن أن الجميع يبحثون عن مخرج لإنهاء هذه الحرب، ومن ضمن مسؤوليات مجلس التعاون أن يهيئ اليمن وأهل اليمن وكل الفعاليات السياسية في اليمن دون ذكر أسمائها لمرحلة ما بعد الحرب".

ونقلت وكالة الأنباء العمانية، اليوم الخميس، عن بن علوي قوله في حوار صحفي إن "السلطنة تتواصل مع جميع الأطراف في اليمن، وتعمل هناك بمعرفة الجميع، وأن المبعوث الأممي يقوم بعمله، ولا تتدخل السلطنة في ما يقوم به، وهذا الأمر لا يحتاج إلى الوساطة بقدر ما يحتاج إلى التوافق بين كل الأطراف لعودة الأمن لليمن".

وحول الدور الذي تلعبه سلطنة عمان لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتحاربة، قال بن علوي "لا أخفي سرا، هناك خريطة طريق الآن وضعت، وتم الاتفاق عليها في لقاء مجلس التعاون وبريطانيا وأمريكا، بما أنهم شركاء مجلس التعاون في هذا الجانب، هذه خريطة طريق تضع خطة يمنية للتنفيذ، وفي أحسن الأحوال خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع تكون منتهية، ودورنا نحن في مجلس التعاون، وربما عمان يكون لها دور بصفتها البلد الذي لا يزال يحتفظ بعلاقات مع طرفي النزاع.

وأضاف "نتمنى أن نوفق، ولكن في الأساس القضية بيد الأمم المتحدة، وليست بيدنا نحن، ولا ينبغي أن تكون بيد أحد آخر، دور الأمم المتحدة هو الدور الفاعل".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا