محلل عسكري: تواجد القوات التركية داخل العراق غير مقبول.. وإردوغان يريد عودة العثمانية

أكد الدكتور إحسان الشمري المحلل السياسي والعسكري العراقي، أن تواجد القوات التركية بالعراق لا يحظى بقبول الحكومة العراقية،مشيرا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد اشترط بعض الضمانات على مستوى اشتراك قوات بلاده بتحرير مدينة الموصل.

وأوضح الشمري من خلال مداخلة هاتفية على قناة “سي بي سي إكسترا” الفضائية اليوم الخميس، أن قوات “الحشد الشعبي” ستستهدف عناصر “داعش” داخل الموصل وليس لأهل المدينة، نافيا أن تكون مشاركة قوات “الحشد الشعبي” لأغراض دينية.

وأعلن أنه هناك العديد من أبناء الطائفية السنية متمسكين بتأييد لقوات “الحشد الشعبي”، مشيرا إلى أنه هناك من يريد أن يحول معارك تحرير الموصل من كونها ساحة عسكرية وطنية ضد “داعش” إلي ساحة صراعات وعطائات سياسية.

وأضاف لا يمكن القبول بالقوات التركية كشريك لمحاربة الإرهاب إلا بعد تقديم طلب للحكومة العراقية الاتحادية، متوقعا أن تتراجع تركيا عن موقفها حتى لا تعادي الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر حليف للحكومة العراقية في محاربة الإرهاب.

وذكر أن الصراعات الداخلية التركية جعلت اردوغان يبحث عن ساحة صراع خارجي بزعم “حماية السنة في العراق”، وقال “إردوغان يريد عودة العثمانية مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا