واشنطن بوست: فيس بوك يروج للأخبار المزيفة ويخدع المستخدمين حول العالم

كشف تقرير حديث من صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن بعد 6 أسابيع كاملة مرت على نشر قسم " trending topics " داخل فيس بوك لأخبار مزيفة عن الصحفية الأمريكية "ميجين كيلى" لا يزال هناك أخبار مزيفة ومضللة يتم وضعها ضمن قائمة الأخبار الأكثر تداولا بين مستخدمى فيس بوك.
وأجرت الصحيفة تحليلا لمحتوى قسم " trending topics " ووجدت أن مشكلة خبر "ميجين كيلى" لم تكن خطأ عابرا ووحيدا، حيث تم رصد مجموعة من الأخبار التى يتم نشرها من قبل حسابات المختلفة خلال ساعات الذروة فى شهر سبتمبر ووجدت فريق البحث أن هناك 5 قصص إخبارية كانت وهمية تماما وليس لها أى أساس من الصحة، وثلاثة آخرين كانت غير دقيقة للغاية.
وسلطت الصحيفة الضوء على بعض الأخبار التى ضمتها قائمة الأخبار "الأكثر تداولا" التى تنتجها فيس بوك، حيث فى يوم تم إبراز خبر يدعى أن "تيم كوك" المدير التنفيذى لشركة أبل قال هاتف آيفون 8 سيأتى بميزة للقيام بالأعمال المنزلية وهو أمر لم يقوله رئيس الشركة مطلقا، وتم وضعه تحت بند "أخبار مزيفة"، وليس هذا فقط بل تم العثور على العديد من الأخبار غير الدقيقة التى يتم الترويج لها بشكل كبير.
وانتقدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الأمريكية الآلية التكنولوجية "الخوارزمية" التى تعتمد عليها فيس بوك فى اختيار الموضوعات الأكثر تداولا على الموقع ووضعها داخل " trending topics " التى يلجأ إليها أغلب المستخدمين من أجل التعرف عن أهم الأخبار التى يتحدث عنها العالم.
جدير بالذكر أن فى وقت سابق من هذا العام اتهم الاتجاه المحافظ فيس بوك بأنها تعمل على استبعاد الأخبار الخاصة به على الموقع والتلاعب فى مدى انتشارها لمصالح سياسية غير معلن عنها خاصة بعد تأكدى موظفين سابقين فى الشركة هذا الأمر، وهو الأمر الذى دفع مارك زوكربيرج المدير التنفيذى للشركة لعقد جلسات مع القيادات المحافظة لحل الأزمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا