بالصور.. تفاصيل مصرع طالب ثانوى صعقا بالكهرباء داخل مدرسة بالعريش.. زملاؤه:أصيب أثناء تواجده بحصة تدريب عملى..ووالده يتهم الوزارة بالإهمال..و"التعليم" تستبعد مدير المدرسة والمعلم لحين انتهاء التحقيقات

كارثة جديدة استيقظ عليها سكان مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، تمثلت فى مصرع طالب إثر صعقه بسلك كهرباء أثناء درس عملى فى ورشة الكهرباء بمدرسة العريش الصناعية بنين.

أحمد يسرى الطالب الضحية
وعلى الفور، تم نقل الطالب "أحمد ى ص" 17 سنة، إلى مستشفى العريش العام، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة فى المستشفى متأثرا بإصابته بصعقة كهربائية داخل ورشة الكهرباء بمدرسة العريش الصناعية بنين .

وأعلنت مستشفى العريش العام فى بيان لها، أن المستشفى استقبل الطالب "أحمد ى ص" 17 سنة، طالب ثانوى، ووصل للمستشفى أمس مصابا بصدمة كهربائية وتدهورت حالته الصحية ولفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم، وأنه تم إيداع الجثمان مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.

يسرى والد الطالب
وقال "يسرى" والد الطالب، إنه حرر محضرا اتهم فيه المدرسة ومديرية التربية والتعليم بالمسئولية عن وفاة ابنه، وأن ما حدث إهمال من المدرسة، لافتا أنه لن يصمت عن حق ابنه وأن زملاءه أكدوا له أن ما حدث كان نتيجة إمساكه بسلك كهرباء أثناء درس عملى فى ورشة الكهرباء بالمدرسة .

وتساءل والد الطالب لمن نتوجه لأخذ حق ابننا؟ وأين هى عوامل الأمان فى الورش الصناعية بالمدارس؟، وقال إنى أختصم وكيل وزارة التربية والتعليم ومدير المدرسة والمدرسين المسئولين داخل الفصل .

أهالى وذوو الضحية أمام المشرحة
وبدوره قال "حسن" عم الطالب، إن الضحية طالب فى الصف الثالث الثانوى بفصل ٣/٤ بمدرسة العريش الصناعية، وزملاؤه أكدوا أن اثنين من المعلمين كانا بالورشة، وأنه سقط أثناء إمساكه بكابل قوى للكهرباء .

وسادت حالة من الغضب بين ذوى الضحية الذين تجمع العشرات منهم أمام مشرحة المستشفى،

وأجمع الأهالى على ضرورة وضع حد لما أسموه بالإهمال فى المدارس، وأن لا تمر هذه الحوادث بدون تحقيقات لكشف الإهمال، وهل أصبحت الورش فى المدارس الصناعية خطرا على الطلبة، وأين عوامل الأمان فيها ولماذا لا تستخدم؟.

وباشرت نيابة شمال سيناء تحقيقاتها، واستمعت لأقوال مدير المدرسة والمدرس وأقوال الطلبة شهود الواقعة ووالد الطالب .

وقال مصدر أمنى، إن التحقيقات تشير إلى أنه أصيب أثناء تواجده فى ورشة بمدرسة العريش الصناعية فى حصة تدريب عملى، وتباينت أقوال شهود العيان ما بين تعرض الطالب لصدمة كهربائية وتعرضه لحالة إغماء .

وأوضح الدكتور إبراهيم التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، أنه تم استبعاد مدير المدرسة والمدرس المسئول بالحصة وتحويلهم للعمل فى ديوان المديرية لحين انتهاء التحقيقات، وأشار إلى أن المديرية فتحت تحقيقا بالشئون القانونية تحت رقم ٥٢٩ لعام ٢٠١٦، لافتا أن تحقيقات مديرية التربية والتعليم مع إدارة المدرسة بينت أنه أثناء درس عملى تعرض الطالب لحالة إغماء نقل على إثرها للمستشفى وتوفى صباح اليوم الثانى .
وتابع التداوى فى تصريحات صحفية، أن قسم ثان العريش يجرى حاليا تحقيقا مع مدير المدرسة "بيومى زين"، وكلا المدرسين "عبير التميمى"، و"أحمد محمد نصار ".

واستطرد أن الحادث وقع أمس الأربعاء، خلال حصة التدريب داخل الورشة فى مدرسة الثانوية الصناعية بنين، وكان مضمونها "تشغيل محركين من مصدر كهرباء واحد"، لافتا أن أحد المعلمين المشرفين على التدريب وهى سيدة، حاولت تحفيز الطلاب من خلال منح من يقوم بإنهاء التجربة بشكل سريع جائزة، وتمكن الطالب من إنهاء التجربة وبعدها بفترة سقط على الأرض، وتم نقله إلى مستشفى العريش العام .

وتابع أن التجربة العملية تتم فى جميع مدارس الدبلوم الصناعى على مستوى الجمهورية، ولم يتم الإعلان عن وفيات بسببها من قبل، مشيرا إلى أن جميع إجراءات الصحة والسلامة تم التأكد من إجرائها قبل بدء العام الدراسى بالمدرسة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا