تخصيص 4 معديات لنقل الركاب والسيارات بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ بعد غرق عبارة سنديون بنهر النيل.. و«صدى البلد» ينشر تفاصيل المشروع.. صور ومستندات

أجرت محافظتا البحيرة وكفر الشيخ مباحثات موسعة لإقامة 4 معديات لنقل المواطنين من وإلى المحافظتين، خاصة بعد الحادث المروع لغرق عبارة نقل ركاب مخالفة لشروط التراخيص والأمن والسلامة بنهر النيل ما بين قريتى "ديروط" و"سنديون" بدائرة مركز المحمودية.

وأعلن الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، عن تحديد 4 مواقع على نهر النيل لعمل هذه المعديات لنقل المواطنين والسيارات بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ تنفيذا لما ورد فى كتاب وزارة التنمية المحلية بتكلفة 6 ملايين جنيه للمعدية الواحدة بإجمالى 24 مليون جنيه مناصفة بين المحافظتين.

وأكد سلطان ورود كتاب من وزير التنمية المحلية بتاريخ 14 يوليو الماضى بشأن تصنيع 50 معدية لنقل الركاب ونقل الركاب والسيارات لاستخدامها بالمحافظات الواقعة على المجرى الملاحى بنهر النيل، وذلك لتدبير الاعتمادات المالية للوحدات التى تحتاجها المحافظة والتى تقدر بمبلغ 6 ملايين جنيه للمعدية، لافتا إلى أنه جار التنسيق مع محافظة كفر الشيخ ووزارة التنمية المحلية لتدبير هذه المبالغ.

من جانبه، قال المحاسب أحمد مشهور، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المحمودية، إنه عقد اجتماعا موسعا اليوم، الخميس، بحضور رؤساء الوحدات المحلية لمراكز "المحمودية، ورشيد، والرحمانية، زشبراخيت بمحافظة البحيرة"، ورؤساء مراكز ومدن "فوه، ودسوق، ومطوبس بمحافظة كفر الشيخ" وإدارة التخطيط ، تم خلاله اختيار 4 مواقع لإقامة 4 معديات لنقل الركاب والسيارات بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ وهى "معدية بين سنديون بكفر الشيخ وديروط بالبحيرة، ومعدية بين قرية دياى بكفر الشيخ، وشبراخيت بالبحيرة، ومعدية بين قرية شمشيرة بكفر الشيخ، وفزارة بمركز المحمودية بالبحيرة، ومعدية بين قرية السالمية بمركز فوه بمحافظة كفر الشيخ، وعزبة عبد المجيد بمركز المحمودية بالبحيرة".

وأضاف مشهور أن هذه المعديات بينها 3 معديات لنقل الركاب والمواطنين والسيارات والمعدية الرابعة لنقل الركاب فقط، مشيرا إلى كتابة محضر بهذا الاجتماع وعمل مذكرة من خلال إدارة التخطيط بمحافظة البحيرة لعرضها على الدكتور محمد سلطان لرفعها لوزارتى التنمية المحلية والتخطيط لتدبير قيمة هذه المعديات مناصفة بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ.

من جانبه، أكد الدكتور عصام القاضى، عضو مجلس النواب عن دائرة المحمودية والرحمانية بمحافظة البحيرة، عن تقديمه طلبا لوزير النقل خلال شهر نوفمبر الماضى للموافقة على إمداد "قريتى ديرويط، بحرة سنديون وقريتى فزارة البحرة، ودشمشيرة بمركز فوه بمحافظتى كفر الشيخ والبحيرة بـ2 أتوبيس نهرى لنقل الأهالى، خاصة بعد وقوع كارثة غرق عبارة لنقل المواطنين بين "ديروط بالبحيرة، وسنديون بكفر الشيخ" فى شهر ديسمبر الماضى، والتى راح ضحيتها 18 شخصا بينهم 3 من محافظة البحيرة.

كانت محافظتا البحيرة وكفر الشيخ بحثتا من قبل تداعيات حادث غرق معدية سنديون بمركز فوة، الذى وقع فى آخر شهر ديسمبر لعام 2016، وراح ضحيته 18 شخصا غرقا في نهر النيل، وأيضا لبحث تشكيل لجنة مشتركة بين المحافظتين منوطة بمراجعة المراسي وحصر المعديات والقوارب المخالفة، وفرض آليات جديدة لضمان عدم تكرار حوادث الغرق بنهر النيل بحضور اللواء رضا إسماعيل، رئيس هيئة النقل النهري، واللواء محمد شحاتة، مدير المسطحات المائية، ورؤساء مراكز ومدن دسوق وفوة ومطوبس بكفر الشيخ ورؤساء مراكز ومدن الرحمانية والمحمودية ورشيد بمحافظة البحيرة، وعدد من مسئولي الحماية المدنية وجهاز حماية النيل والملاحة النهرية والنقل النهري.

وأعلن محافظ كفر الشيخ خلال الاجتماع الماضى على تشكيل لجنة مشتركة برئاسة السكرتير العام لمراجعة واستخراج التراخيص وتحديد آليات الرقابة والمتابعة، على أن تبدأ اللجنة عملها من اليوم أو غد، بالتنسيق مع جميع الأجهزة المعنية لمباشرة جميع اختصاصاتها طبقًا للقانون، كما أعلن عن شن حملة مشتركة بين محافظتي كفر الشيخ والبحيرة لإزالة المراسي والمعديات والقوارب المخالفة على نهر النيل في شواطئ المحافظتين.

من جانبه، أكد اللواء رضا إسماعيل، رئيس هيئة النقل النهري، تشكيل لجنة لمراجعة معايير السلامة لهذه المعديات، مع تواجد مختصين من الشئون الصحية لإجراء تحاليل ضد المواد المخدرة لطاقم تشغيل المعديات، وقال إنه يجب أن يتم تشغيل أتوبيس نهري لتجنب تكرار هذا الحادث الأليم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا