الخارجية الروسية : باريس تؤكد تمسكها بالتعاون مع موسكو بشأن سوريا

أعلنت الخارجية الروسية أن وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف والفرنسي جان مارك أيرولت بحثا هاتفيا أزمتي سوريا وأوكرانيا والعلاقات الثنائية بين البلدين، وأكد الجانب الفرنسي تمسكه بالتعاون مع موسكو.

وأوضحت الوزارة - في بيان اوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم "الخميس" - أن أيرولت أكد - خلال المكالمة التي جرت اليوم - أن باريس متمسكة بالتعاون مع روسيا من أجل دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام، وبشأن القضايا المحورية على جدول الأعمال الدولي.

وأضافت الخارجية الروسية أن لافروف وأيرولت بحثا - أيضا - الوضع في سوريا والمهمات المرتبطة بتنفيذ حزمة اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة الداخلية الأوكرانية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال - في حديثه لوسائل إعلام فرنسية بث عقب الإعلان عن إلغاء زيارته التي كانت مقررة إلى باريس يوم 19 أكتوبر الحالي - إن واشنطن وحلفاءها تتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية نشوب الوضع الحالي في حلب، ووصف الاتهامات الموجهة إلى روسيا بهذا الشأن، بأنها "خطاب عديم الأهمية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا