ماذا قال أكبر هداف فى تاريخ تصفيات أمريكا الجنوبية؟

أكد لاعب المنتخب البوليفى، بابلو إسكوبار، 38 عاما، أكبر اللاعبين سنا الذين تمكنوا من التسجيل خلال تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، أن حيويته لا ترجع لأسباب غامضة.
وقال اللاعب صاحب الأصول الباراجوايانية، فى لقاء له مع الصحفيين، "الكرة لا تسأل عن العمر، استمر فى هذا لأنه يروق لى كثيرا ولأننى أحب كرة القدم، أتمنى أن أستمر فى التألق مع نادى (ذا سترونجست) من أجل أن أعود للمنتخب البوليفى مرة أخرى".
وسجل إسكوبار، المولود في 12 يوليو عام 1978 في أسونسيون، عاصمة باراجواى، ثلاثة أهداف فى آخر أربع مباريات دولية له مع بوليفيا، أحدها من ضربة حرة أمام بيرو والاثنين الآخرين من تصويبتين بالقدم اليسرى أمام إكوادور.
ويعتبر إسكوبار، البالغ من العمر 38 عاما و91 يوما، اللاعب الأكبر سنا، الذى يسجل أهدافا فى تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، ليحطم الرقم السابق والمسجل باسم اللاعب الكولومبى ماريو يبيس.
ولعب إسكوبار 23 مباراة مع بوليفيا وأحرز ستة أهداف، كما لعب 303 مباراة لصالح "ذا سترونجست" النادى الأبرز فى بوليفيا، وتعتبر أهدافه الستة، التى سجلها في مباراة واحدة أمام نادى أورورا فى نوفمبر 2012، عندما فاز فريقه بنتيجة 7-2، أحد أبرز إنجازاته.
ولعب إسكوبار لصالح العديد من الأندية مثل سان خوسيه وذا سترونجست فى بوليفيا وأوليمبيا وسيرو بورتينيو فى باراجواى وخيمناسيا واسجريما فى الأرجنتين وأباتينجا وسانتو أندرى وميراسول وبونتى بريتا وبوتافوجو فى البرازيل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا