كاتب سعودي: الرياض والقاهرة حجر الزاوية المتبقيان فى العالم العربى

قال الكاتب السعودي محمد الساعد، إنه "مع هذه الأيام الصعبة التي يمر بها العالم العربي، فإنه يتحتم على العاصمتين الكبيرتين الرياض والقاهرة، وهما حجر الزاوية المتبقيان، ألا تستسلما لأي اختلاف سياسي، فعمق السعودية الأمني والسياسي في القاهرة، وعمق مصر العروبي والأمني هو الرياض".

وشّن الساعد - في مقال نشر اليوم "الخميس" بصحيفة "عكاظ " السعودية - هجوما لاذعا على جماعة الإخوان الإرهابية لما تقوم به من تحريض يهدف للوقيعة بين البلدين الشقيقين سرد فيه العديد من الوقائع التاريخية التي تجسد التاريخ السيئ لهذه الجماعة الإرهابية التي وصفها "بالخائنة" ضد كل من مصر والمملكة، ومحاولاتهم اليائسة لتعكير صفو العلاقة بين القاهرة والرياض.

وقال الكاتب السعودي إن الإخوان يتوهمون أنهم من خلال "شوية تغريدات" قادرون على تغيير السياسات السعودية الراسخة، حتى يتسنى لهم حكم اليمن وسوريا، وأولا وأخيرا مصر.

وأشار الساعد إلى أنه حتى لو وجد اختلاف فى وجهات النظر بين الرياض والقاهرة تجاه أحد الملفات السياسية فيجب عدم السماح للإخوان أو غيرهم باستغلال ذلك لتعكير العلاقات بين الدولتين الشقيقتين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا