4 ملايين عراقي و500 ألف أجنبي يزورون كربلاء في ذكرى "عاشوراء"

أعلنت السلطات العراقية، أمس الأربعاء، أن عدد الزائرين لمدينة كربلاء(وسط) - في ذكرى "عاشوراء" هذا العام - وصل إلى أكثر من 4 ملايين عراقي ونحو 500 ألف من جنسيات عربية وأجنبية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي لقيس المحمداوي قائد عمليات الفرات الأوسط (تابعة لوزارة الدفاع) المسؤولة عن تنفيذ الخطة الأمنية في محافظة كربلاء خلال الذكرى، بحسب مراسل الأناضول.
وقال المحمداوي في المؤتمر الذي حضره مدير شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني، إن "الخطة الأمنية الخاصة بحفظ أمن الزوار المشاركين في أداء زيارة العاشر من محرم في مدينة كربلاء، انتهت بنجاح ولم تسجل أي خروقات أمنية".
وأضاف أن "أكثر من أربعة ملايين زائر عراقي شاركوا في إحياء الذكرى، فيما شارك ما يقارب الـ 500 ألف زائر عربي وأجنبي (لم يحدد جنسياتهم) فيها أيضا".
وبيّن أن "أعداد الزائرين هذه سجلت في أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء"، دون توضيح ما إذا كان الزوار من أبناء محافظة كربلاء(ذات غالبية شيعية) البالغ عددهم نحو 1.3 مليون نسمة من بين العدد أم لا.
وتابع أن "القوات التي شاركت في تنفيذ الخطة قوامها 20 ألف عنصر أمني تمثل وزارتي الدفاع والداخلية، والحشد الشعبي(ميليشيا شيعية تابعة للحكومة)".
وأحيا مئات الآلاف من شيعة العراق وبلدان أخرى اليوم الأربعاء، ذكرى استشهاد الإمام الحسين في مدينة كربلاء وسط إجراءات أمنية مشددة.
ومنذ 10 أيام يتوافد الآلاف من الزوار الشيعة قادمين من جنوب ووسط العراق وإيران وعدد من البلدان الإسلامية إلى مدينة كربلاء التي تضم ضريحي الإمامين الحسين بن علي(حفيد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام) وأخيه العباس اللذين قتلا بواقعة الطف بكربلاء سنة 61 للهجرة.
واليوم يوافق 10 محرم عند الشيعة، فيما يوافق 11 محرم عند السنّة.
ويقيم العراقيون الشيعة مآتم ومجالس عزاء في بغداد ومحافظات أخرى جنوبي البلاد ذات الكثافة السكانية الشيعية، إحياء لذكرى مقتل الإمام الحسين، بدءًا من مطلع شهر محرم (الموافق 2 أكتوبر الجاري لهذا العام) وحتى 10 محرم (الموافق 12 أكتوبر الجاري).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا