قابيل وهابيل فى البساتين.. نقاش يقتل شقيقه للخلاف على شقة بأسيوط

تحولت الحياة بين الشقيقين إلى جحيم وخلافات لا تنتهي بسبب الطمع.. استيقظ أهالى منطقة البساتين على أصوات تشاجر الأخوين بالشارع وسرعان ما سقط أحدهما على الأرض بعد أن اخترقت السكين احشائه ليخسر كل واحد منهما ميراثه.. تفاصيل تلك الجريمة يرويها المتهم الذى تنحدر أصوله من محافظة أسيوط بالصعيد.

الهجرة من الصعيد الجوانى:

تركت الأسرة محافظة أسيوط منذ عدة سنوات وأخذ الأبناء فى البحث عن مصدر رزقهم بعيدا عن والديهم، فكانت منطقة عرب المعادى هى المأوى لهم، فعمل الأخ الأكبر نقاشا وكذلك الأبن الأوسط المجنى عليه فى تلك الواقعة والأبن الأصغر عمل استورجى، رحل الأب عن الحياة وترك ورائه أرث ليس بالكثير، قطعة أرض ومنزل العائلة فى المحافظة القديمة.

الخلاف:

تكالب الأشقاء الثلاثة على الميراث، فالأبن الاكبر محمود .ع.م"المتهم" ترك إرثه بمحافظة أسيوط وذهب للقاهرة للعمل فيها "نقاش" بعد أن قام ببيع ممتلكاته والأخويين الآخريين "أحمد.ع.م" 24 سنة "المجنى عليه" والأخ الأوسط "طارق.ع.م" 26 سنة لم يتخليا عن أرضهما أو منزلهما فى محافظة أسيوط، وقاما بتعميرها من جديد وزراعتها، حتى قام الأخ الأصغر بالسفر للقاهرة هو الآخر تاركا وراءه ممتلكاته لشقيقه الأوسط وعمل نقاش" أيضا.

بدأ الخلاف بين الأشقاء عندما أراد الشقيق الاكبر أن يمتلك شقة داخل منزل العائلة بمحافظة أسيوط ولكنه واجه رفض أشقائه الآخريين، معللين ذلك بانه هو من ترك المنزل وأخذ أرثه بدون أن يحتفظ به لكى يعود مرة أخرى إليه.

صدامات مستمرة مع المجنى عليه:

أستمر المجنى عليه فى الوقوف فى وجه شقيقه الاكبر رافضا عودته للمنزل لكونه ليس من حقه بعد ان باع أرثه والسفر للقاهرة، فى ذلك الوقت وقف الأخ الأوسط بين الشقيقين محاولا حل الأزمة ولكنه لم يستطع ذلك رغم تدخل العديد من الأقارب.

يوم الواقعة

عقد الأخ الأكبر النية على التخلص من شقيقه الأصغر الذى منعه من المكوث فى بيت أبيه، وقام بشراء نصل سكين معدنى وخباه فى طيات ملابسه، وعزم على قتله فى أقرب فرصة تأتى له.

تقابل الأخويين فى البساتين أثناء عودتهما من العمل فنشبت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة ، أخرج فيها المتهم السكين وسدد عدة طعنات لشقيقه الأصغر أودت بحياته ولاذ المتهم بالفرار بعد أن حاصره الأهالى.

تعود الواقعة عندما نجح رجال مباحث القاهرة، فى كشف غموض ملابسات حادث قتل نقاش، وذلك عقب وصوله إلى مستشفى اليوم الواحد بالبساتين، بسبب إصابته التى أودت بحياته فى الحال، حيث تبين من خلال تحريات المباحث أن شقيقه وراء ارتكاب الواقعة، بسبب خلافات أسرية على الميراث، حيث سدد له طعنة نافذة أودت بحياته فى الحال، وتم ضبط المتهم والسلاح المستخدم فى الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق .

وردت إشارة إلى قسم شرطة البساتين، برئاسة المقدم وائل غانم رئيس مباحث قسم شرطة البساتين، من مستشفى اليوم الواحد باستقبالها "أحمد.ع.م" 24 سنة نقاش مقيم بمنطقة عرب المعادى، متوفى.

وعلى الفور انتقل المقدم وائل غانم رئيس المباحث والرائد محمد السيسي والنقيب محمد عبد المنعم، وتبين من الكشف عليه أن الوفاة نتيجة إصابته بجرح نافذ أعلى الكتف من الجهة اليمنى، وعلى الفور تم جمع التحريات اللازمة عن الواقعة، وتبين وجود خلافات بين المتوفى وشقيقه "محمود" 31 سنة نقاش، على الميراث، حيث تبين أنه نشبت بينهما مشادة كلامية يوم الحادث تطورت إلى مشاجرة قام على إثرها المتهم بالتعدى على المجنى عليه باستخدام سلاح أبيض "سكين" محدثا إصابته التى أودت بحياته.

وبسؤال شقيقهما الثالث "طارق" استورجى، أكد صحة التحريات، وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط مباحث قسم شرطة البساتين وبصحبتهم قوة أمنية من ضبط المتهم، وبحوزته السلاح المستخدم فى الواقعة، وبمواجهته أمام اللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، اعترف المتهم بارتكاب الواقعة تفصيليا، وتم تحرير المحضر رقم 21582 لسنة 2016 جنح القسم، وأحاله اللواء خالد عبد العال إلى النيابة التى تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا