روسيا والهند تتعاونان في تخصيب اليورانيوم والطاقة النووية

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في حديث لوكالتي “سبوتنيك” الروسية و”إيانس” الهندية، أن بلاده بالتعاون مع الهند بدأتا فى إنتاج عناصر محطات الطاقة النووية، والتعاون في مجال تخصيب اليورانيوم.
وقال الرئيس الروسي: “ننتقل إلى توطين إنتاج العناصر في الهند ، بدأنا بدراسة بناء محطات للطاقة النووية في أماكن أخرى في الهند “بالإضافة إلى محطة “كونداكول” ويجري تأسيس تعاون تقني في مجال تخصيب اليورانيوم”.
ويشير الخبراء إلى أن إنتاج جزء من عناصر وحدات الطاقة النووية في الهند، سيمنح اقتصادها مزايا إضافية من وجهة نظر تلقي المصانع طلبات جديدة وتوفير فرص عمل.
وأشار بوتين إلى أن موسكو ونيودلهي تعززان التنسيق في مجال الطاقة التقليدية، مذكّرا بأن شركة “روسنفط” الروسية وقعت خلال منتدى بطرسبورج الاقتصادي، عقدا مع مجموعة شركات هندية حول بيعها لهم 9ر23 بالمائة من شركة “فانكور نفط” التي تملك حقل فانكور في إقليم كراسنويارسك، وباعت كذلك للشركات الهندية حصة من شركة “تاس- يورياخ ” لإنتاج النفط والغاز، والتي تعمل على معالجة حقل في شرق سيبيريا.
وأضاف بوتين: “على جدول الأعمال – تحسين هيكل التبادل التجاري عبر زيادة صادرات منتجات التقنيات المتقدمة وتطوير التعاون الصناعي. وتعمل شركات روسية معروفة في السوق الهندية مثل سيلوفيي ماشيني وغازبروم وسترويترانس غاز ومجموعة إن إل إم كا و أورال ماشين زافود وسيبير هولدينج وميتشيل وكاماز والكثير غيرها”.
وتابع الرئيس الروسي قائلا: “التعاون المالي المصرفي يزداد زخما، بما في ذلك بمشاركة في تي بي وسبيربنك روسيا. من الواضح أن قطاع الأعمال الروسي يرى آفاقا حقيقة وجاذبية عالية في السوق الهندية”.
يُذكر أن الرئيس الروسي يجري زيارة إلى الهند يومي السبت والأحد المقبلين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا